خطة لرفع انتاجية غاز الريشة لـ16 مليون قدم مكعب يوميا

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

قال وزیر الطاقة والثروة المعدنیة الدكتور صالح الخرابشة ان إعادة الإنتاج من البئر 28 في حقل غاز الریشة مجدیة اقتصادیا وتشجع على المضي قدما بخطة رفع إنتاجیة الحقل من 9 ملایین قدم مكعب یومیا الى 5ر16 ملیون بنھایة العام.

وقال الخرابشة في تصریح صحفي خلال زیارة مشتركة الى حقل الریشة الغازي (330 كیلومترا شمال شرق عمان) والمجاور لمركز الكرامة الحدودي مع العراق (طریبیل) ان عملیة إعادة الإنتاج من البئر (28 (تاتي في اطار خطة للاعوام 2017-2019 تنفذھا الوزارة وشركة البترول الوطنیة لرفع إنتاجیة الحقل من 9 ملایین قدم مكعب حالیا الى الضعف بنھایة عام 2019 مؤكدا الجدوى الاقتصادیة للبئر (28 (المربوطة حالیا على خط الإنتاج لاستغلال الغاز المنتج في تولید الكھرباء.

وعن الخطة الخاصة بتطویر الحقل بكلفة اجمالیة تبلغ 12 ملیون دینار قال الوزیر الخرابشة انھا تھدف الى مضاعفة الإنتاج من الحقل لتحقیق الاعتماد على الذات بزیادة المصادر المحلیة من الطاقة وضمان امن التزود بالطاقة ودعم جھود التنمیة استجابة للتوجیھات الملكیة مشیدا بجھود كوادر شركة البترول الوطنیة في ھذا المجال.

من جانبه قال رئیس لجنة الطاقة في مجلس الاعیان الدكتور ھشام الخطیب ان أھمیة موقع حقل الریشة الغازي تكمن في انھ عامل منذ نحو 30 عاما والان تجري عملیة إعادة الإنتاج لزیادة قدرة الحقل بصفتھ منتجا صمم ویدار بكوادر وطنیة.

وأضاف ان العمل 'الجدي' الذي تقوده شركة البترول الوطنیة مھم لاعادة مستوى إنتاج الحقل الذي بدأ العمل عام 1988 الى سابق عھده.

بدوره قال رئیس مجلس إدارة شركة البترول الوطنیة الدكتور غالب المعابرة ان خطة شركة البترول الوطنیة تھدف الى زیادة إنتاجیة حقل الریشة الغازي بالدخول الى ثلاثة ابار احدھا اصبح منتجا ویسھم في خلیط الطاقة الكھربائیة معربا عن امه ان یتم ربط البئر الثانیة على خط الإنتاج خلال شھرین من الان.

وجال الوزیر الخرابشة ورئیس وأعضاء لجنة الطاقة في الاعیان في مرافق الحقل ومواقع الاستكشاف.

وشھدوا انطلاق عملیات الحفر الافقي في (البئر رقم 42 (والاستعدادات لدخول بئر 45 و35 في اطار جھود استصلاح الابار.

واستمعوا الى عرض من مدیر عام الشركة الدكتور محمد الخصاونة حول خطة الشركة لمضاعفة انتاج الحقل من الغاز مستشھدا بالاكتشافات التي تجري في منطقة طریف (وعد الشمال) الذي تنفذه شركة أرامكو شمال السعودیة بمحاذاة حقل غاز الریشة.

وبھذا الخصوص قال الخصاونة، ان الجانب السعودي دشن بدایة العام المرحلة الأولى من محطة معالجة الغاز بقدرة 72 ملیون قدم مكعب یومیا یلیھا المرحلة الثانیة سیتم تدشینھا بنھایة العام الحالي للوصول الى انتاج حوالي 200 ملیون قدم مكعب یومیا.
ووفق الخصاونة فان خطة شركة البترول الوطنیة المعدة للاعوام 2017-2019 بكلفة اجمالیة تبلغ 12 ملیون دینار تھدف للوصول الى انتاج 5ر20 ملیون قدم مكعب ویجري تنفیذھا بالاعتماد على التمویل الذاتي المتأتي من إیرادات بیع الغاز المنتج في نفس الحقل.
وكانت الحكومة قد وافقت في شھر تموز العام الماضي على تعدیل سعر بیع الغاز الطبیعي الامر الذي عزز من إیرادات شركة البترول الوطنیة السنویة ومن الجدوى الاقتصادیة لحفر ابار جدیدة. وبلغت كمیات الغاز الطبیعي التي انتجتھا الشركة منذ تأسیسھا عام 1995 وحتى نھایة عام 2017 حوالي217 ملیار قدم مكعب تعادل استھلاك المملكة من الغاز الطبیعي لتولید الكھرباء لحوالي سنتین بالاستھلاك الحالي، فیما بلغ عدد الآبار المحفورة منذ تأسیس الشركة ومن قبلھا سلطة المصادر الطبیعیة 45 بئراً، وعدد الآبار الناجحة والمنتجة حالیاً 15 بئرا. وتأسست شركة البترول الوطنیة في حزیران عام 1995 ویبلغ رأسمالھا الحالي 15 ملیون دینار، ووقعت عام 1996 مع الحكومة اتفاقیة امتیاز الریشة لمدة خمسین عاماً وتم تعدیل الاتفاقیة في أیار 2002.

أضف تعليق