الملك: من حق المواطن الأردني الحصول على الخدمات بمواصفات عالية

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

 أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال زيارته إلى أمانة عمان الكبرى اليوم الأحد، أن من حق المواطن الأردني الحصول على الخدمات بمواصفات عالية وإجراءات ميسرة، مشددا جلالته على أهمية إطلاع المواطنين على تطور سير العمل في المشاريع التي تنفذها الأمانة، خصوصا المتصلة بقطاع النقل العام الذي يعتبر أولوية قصوى.

واطلع جلالة الملك، خلال الزيارة، على الإنجازات التي تحققت في تنفيذ خطط وبرامج الأمانة الهادفة إلى تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، خصوصا فيما يتعلق بالنقل العام والتحول الإلكتروني.

ودعا جلالته، خلال الاجتماع الذي حضره رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، إلى ضرورة أن يلمس المواطن أثر التحول الإلكتروني وحوسبة الخدمات والإجراءات، لتسريع إنجاز المعاملات اللازمة، للتسهيل على المواطن والمستثمر.

وأكد جلالة الملك أن من شأن برنامج التحول الإلكتروني تعزيز ثقة المواطنين والتسهيل عليهم، لافتا جلالته إلى أهمية الإسراع في تنفيذ خطط وبرامج الأمانة ضمن الجداول الزمنية المحددة لها. 

وفيما يتعلق بتحسين بيئة الأعمال والاستثمار، لفت جلالته إلى أنه يجب بلورة مخطط شمولي لتطوير الخدمات والبنى التحتية في مناطق شرق وجنوب عمان.

وقدم أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة إيجازا عن سير العمل بأبرز المشاريع التي تنفذها أمانه عمان للنهوض بمستوى خدماتها، وعن الإنجازات التي تحققت والخطط المستقبلية. 

وبين أن الأمانة قامت بشراء 135 حافلة لتطوير ورفع كفاءة أسطول النقل العام بقيمة 5ر16 مليون دينار من أصل 45 مليون دينار مخصصة لشراء حافلات ضمن خطة تستكمل عام 2020، مشيرا إلى طرح عطاء لتشغيل الحافلات على خطوط محددة، وتجهيز البنية التحتية وتأهيل مواقف الباصات من خلال عطاء أثاث الطريق.

ولفت إلى تحديث المخطط الشمولي للنقل العام لتطوير رؤية متكاملة لمستقبل النقل العام في المدينة لمدة عشرين عاما.

وفيما يتعلق باستكمال تنفيذ مشروع الباص سريع التردد والوصلة المشتركة مع مشروع الباص سريع التردد (عمان - الزرقاء)، لفت أمين عمان إلى أن الأمانة ستقوم قبل نهاية العام الحالي باستكمال طرح كامل العطاءات اللازمة لتنفيذ الحزم الإنشائية للبنية التحتية للمشروع، والتي تشمل مسارات الباص والتحسينات المرورية من تقاطعات وجسور وأنفاق، حيث تقدر كلف مشاريع البنية التحتية لها بـ 136 مليون دينار.

وأوضح الشواربة أن التشغيل الموحد لمشروع الباص سريع التردد سيكون نهاية العام 2020.

وبالنسبة لمشروع التحول الإلكتروني، أشار إلى أنه من المتوقع إعادة هندسة الإجراءات وأتمتة جميع الخدمات مع نهاية العام 2020، وذلك بالاعتماد على جاهزية الشركاء من المؤسسات والوزارات، لافتا إلى أنه ستنتهي الأمانة من إعادة هندسة وأتمتة 187 خدمة مع نهاية 2020.

واشتمل الإيجاز الذي قدمه الشواربة على عدد من المشاريع المتعلقة بالاستثمار، حيث أشار إلى تأسيس شركة مساهمة خاصة بتطوير أصول الأمانة واستثمارها، كشركة ربحية تعود ملكيتها بالكامل لأمانة عمان الكبرى.

كما بين أنه تم تأسيس شركة خاصة بتطوير قطاع النقل العام، وإطلاق مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص والتي تشتمل على إنشاء مسلخ جديد بقيمة 53 مليون دينار، ومشروع توليد الطاقة من النفايات، وطرح عطاء دراسة جدوى اقتصادية لإنشاء بورصة جديدة للزهور في عمان.

وبين أن العمل جار بالتنسيق مع الحكومة على تطوير عدد من التشريعات لمواكبة النمو في مدينة عمان وتحسين بيئة الأعمال، مثل قانون المهن، وقانون تنظيم المدن والقرى، إضافة إلى ما تم إنجازه من أنظمة وتعليمات بالتشارك مع الجهات المعنية.

وخلال الزيارة، اطلع جلالة الملك على نماذج حافلات النقل العام ذات المواصفات الحديثة التي ستستخدمها الأمانة في المرحلة المقبلة، بهدف تطوير منظومة النقل العام في عمان، كما شاهد جلالته عرضا لنظام التفتيش الإلكتروني الجديد على المنشآت الاقتصادية في أمانة عمان.

وحضر الاجتماع رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومستشار جلالة الملك، مدير مكتب جلالته، ومستشار جلالة الملك للشؤون الاقتصادية، ووزير الدولة لشؤون الاستثمار، ونائب أمين عمان ومدير المدينة.

أضف تعليق