دي ميستورا: محادثات فيينا للسلام في سورية "بمرحلة حرجة جدا"

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا أمس أن محادثات السلام السورية التي يرتقب ان تستأنف في فيينا اليوم تجري في "مرحلة حرجة جدا".
وقال دي ميستورا "بالطبع أنا متفائل لانه لا يسعني أن أكون غير ذلك في مثل هذه اللحظات"، مضيفا "انها مرحلة حرجة جدا جدا".
وكان وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان اشار قبيل تصريح دي ميستورا إلى "تدهور الأوضاع الإنسانية في سورية" فيما تدور معارك عنيفة في منطقة ادلب في شمال سورية وفي الغوطة الشرقية قرب دمشق.
وقال لودريان أمام الجمعية الوطنية الفرنسية "ليس هناك اليوم أفق لحل سياسي سوى الاجتماع الذي سيعقد برعاية الأمم المتحدة في فيينا بمشاركة جميع الافرقاء الفاعلين، وحيث آمل بان يتم وضع خطة للسلام".
وقال وزير الخارجية الفرنسي إن محادثات فيينا ستشكل "الفرصة الاخيرة" لايجاد حل سياسي للنزاع الذي تشهده سورية منذ 2011.
وقال دي ميستورا قبيل لقائه المستشار النمساوي سيباستيان كورتز إن كلا من الحكومة السورية والمعارضة سيتمثل بـ"وفد كامل".
وكانت الجولات السابقة من المحادثات حول سورية فشلت في تحقيق أي تقدم، مع رفض الجانبين اجراء محادثات مباشرة.
ويقول المحلل فراس مقداد من المعهد الأميركي "اي اتش اس" ان من غير المرجح تحقيق تقدم في هذه الجولة من المحادثات.
وسيعقب المحادثات المرتقبة في 25 و26 كانون الثاني(يناير) في فيينا، مؤتمر سلام يعقد في منتجع سوتشي البحري الروسي في 29 و30 من الشهرالحالي، تؤكد موسكو انه لا يشكل مبادرة منافسة لتلك التي ترعاها الأمم المتحدة.

أضف تعليق