"الأسلحة الكيميائية" تؤكد استخدام السارين والكلور في اللطامنة بسوريا

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
أكدت بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في تقرير أصدرته اليوم الاربعاء أنه من المرجح استخدام السارين كسلاح كيميائي في جنوب اللطامنة بالجمهورية العربية السورية في 24 آذار 2017.
وقال بيان نشرته المنظمة على موقعها باللغة الانكليزية ان البعثة خلصت أيضا إلى أنه من المحتمل جدا استخدام الكلور كسلاح كيميائي في مستشفى اللطامنة والمنطقة المحيطة بها في 25 آذار 2017.
وحسب البيان، تستند استنتاجات الحوادث التي وقعت في 24 و 25 آذار 2017 إلى شهادات الشهود المنفصلة والتحليل الوبائي والعينات البيئية بالاضافة الى جمع المعلومات والمواد وإجراء مقابلات مع الشهود فضلا عن تحليل العينات المطلوبة لفترة أطول من الزمن لاستخلاص النتائج.
وقال البيان انه تم إطلاع الدول الأطراف في اتفاقية الأسلحة الكيميائية على تقرير بعثة تقصي الحقائق بشأن حوادث اللطامنة. كما تم ارسال التقرير إلى مجلس الأمن الدولي من خلال الأمين العام للأمم المتحدة.

أضف تعليق