السعودية تقطع علاقاتها مع كندا .. والأخيرة ترد

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

اعلنت المملكة العربية السعودية رفضها المطلق والقاطع لموقف الحكومة الكندية، بعد إعلان الأخيرة وطلبها "الإفراج الفوري" عمن وصفتهم بنشطاء المجتمع المدني الذين تم إيقافهم في السعودية.

وبحسب بيان لوزارة الخارجية السعودية بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، أكدت الرياض "حرصها على عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول بما فيها كندا، ورفضها تدخل الدول الأخرى في شؤونها الداخلية وعلاقاتها بأبنائها المواطنين". وأوضحت الوزارة في بيانها أن "أي محاولة أخرى في هذا الجانب من كندا تعني أنه مسموح لنا بالتدخل في الشؤون الداخلية الكندية".

واتخذت السعودية 4 إجراءات فورية، بحسب ما ورد في البيان هي، "استدعاء السفير السعودي في كندا للتشاور، واعتبار السفير الكندي في السعودية شخصاً غير مرغوب فيه، وعليه مغادرة المملكة خلال 24 ساعة القادمة، تجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة بين المملكة وكندا، واحتفاظ السعودية بحقها في اتخاذ إجراءات أخرى".

من جهتها علقت الحكومة الكندية على قرار السعودية الاخير، وقالت المتحدثة باسم الحكومة ماري بير باسل: "إن الحكومة الكندية تحاول إجراء اتصالات مع السعودية"، مضيفة: "نشعر بالقلق الشديد، ونسعى للتواصل مع المملكة"، وفقاً لصحيفة "دا جلوبال آند ميل" الكندية.

وأضافت: "كندا ستقف دائما دفاعا عن حقوق الإنسان، بما فيها حقوق المرأة وحرية التعبير، في كل أنحاء العالم".

وتابعت: "إن حكومتنا لن تتردد أبدا في نشر هذه القيم كما تعتبر أن الحوار حول يحظى بأهمية حيوية بالنسبة للدبلوماسية الدولية".

في الشأن ذاته، تعرضت العملة الكندية "الدولار الكندي" للهبوط أمام الدولار الأمريكي، وذلك عقب قرار السعودية تجميد العلاقات الاقتصادية والاستثمارية مع كندا، وذلك وفقا لما ذكرته وكالة "بلومبرغ" الأمريكية.

أضف تعليق