اجتماع لمسؤولين كبار أميركيين وروس الاثنين المقبل

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أن دبلوماسيين رفيعي المستوى من الولايات المتحدة وروسيا سيعقدون اجتماعا الاثنين المقبل في واشنطن لمناقشة الخلافات العديدة بين البلدين.
ويأتي هذا الاجتماع بينما تشهد الولايات المتحدة عاصفة سياسية مرتبطة بشكوك في تدخل روسيا الانتخابات الرئاسية الأميركية.
وسيستقبل المسؤول الثالث في وزارة الخارجية الأميركية الدبلوماسي توماس شانون نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في هذا اللقاء الذي كان يفترض أن يعقد في نهاية حزيران (يونيو) في سان بطرسبورغ لكن موسكو الغته بسبب عقوبات أميركية جديدة مرتبطة بالنزاع في أوكرانيا.
وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت إن شانون سيحاول خلال هذا الاجتماع معالجة "بعض مما يسمى مصادر التوتر".
ولم تذكر أي تفاصيل لكن دبلوماسيين نقلت وكالات الأنباء الروسية تصريحاتهم قالوا إن شانون وريابكوف سيبحثان خصوصا في الإجراءات العقابية التي اتخذتها إدارة الرئيس السابق باراك أوباما في كانون الأول (ديسمبر) 2016 ضد روسيا.
وشملت هذه الإجراءات إبعاد حوالى ثلاثين دبلوماسيا وجاسوسا روسا وإغلاق مجمعين روسيين في الولايات المتحدة.
وقال دبلوماسيون أميركيون إن المسؤولين سيبحثان أيضا في مسألتي أوكرانيا وسورية.

أضف تعليق