ارتفاع قتلى الجيش الأميركي بمهام غير قتالية 130 بالمئة

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

كشف تقرير أعدته "فوكس نيوز"، أن عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا خلال مهام تدريبية غير قتالية، ارتفع بنسبة 130 في المئة خلال عام 2017، عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وأوضح التقرير أن 37 جنديا قتلوا خلال مهام تدريبية في عام 2017، كان آخرها تحطم طائرة تابعة لسلاح البحرية الأميركية، الأربعاء الماضي، في بحر الفلبين، وعلى متنها 11 جنديا تم إنقاذ 8 منهم، فيما ظل الثلاثة الباقون في عداد المفقودين.

وأضاف التقرير أن عدد الطائرات العسكرية المشاركة في عمليات غير قتالية، وتعرضت للتحطم، ارتفع 38 بالمائة في 2017 ليصل إلى 22 طائرة، مقارنة بالفترة نفسها من 2016.

وعلق السيناتور جون ماكين على ارتفاع مثل هذه الحوادث، قائلا: "نحن نقتل عددا أكبر من جنودنا خلال التدريبات، من أولئك الذين يقتلون على يد الأعداء في المعارك"، وفق ما ذكرت وكالة شينخوا.

أضف تعليق