الأمم المتحدة: التطهير العرقي يتواصل ضد المسلمين في ميانمار

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

 

 قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان يوم الثلاثاء إن عملية ”التطهير العرقي“ تتواصل ضد مسلمي الروهينجا في ميانمار بعد أكثر من ستة أشهر على هجمات لمسلحين أعقبتها حملة للجيش أدت إلى فرار قرابة 700 ألف شخص إلى بنجلادش.

وقال مساعد الأمين العام لحقوق الإنسان أندرو جيلمور بعد زيارة استمرت أربعة أيام لمخيمات اللاجئين في منطقة كوكس بازار في بنجلادش ”التطهير العرقي للروهينجا في ميانمار يتواصل. لا أعتقد أن بوسعنا استخلاص أي استنتاجات أخرى مما رأيته وسمعته في كوكس بازار“.

وأضاف في بيان ”يبدو أن العنف الواسع النطاق والمنهجي ضد الروهينجا يتواصل“.

وتابع ”طبيعة العنف تغيرت من حملة إراقة الدماء الجنونية والاغتصاب الجماعي العام الماضي إلى حملة ترهيب وتجويع قسري أقل حدة تستهدف على ما يبدو فرار بقية الروهينجا من ديارهم واللجوء إلى بنجلادش“. (رويترز)

 

 

أضف تعليق