ظافر العابدين يعود للأربعينيات في مسلسله الجديد

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
 
بمظهر كلاسيكي يناسب فترة الأربعينيات، يظهر النجم التونسي ظافر العابدين في مسلسل "ليالي أوجيني" الذي يجري تصويره حالياً، لينافس به في الموسم الرمضاني المقبل، وهي السنة الرابعة على التوالي التي يطل بها ظافر على جمهوره بأنحاء العالم العربي خلال رمضان.

وفي "ليالي أوجيني" يؤدي ظافر دور دكتور فريد، وتدور الأحداث خلال حقبة الأربعينيات من القرن العشرين بين مدينتي بورسعيد والقاهرة، تلك الحقبة الزمنية المميزة من تاريخ مصر بتواجد العديد من الجنسيات من دول أوروبا وآسيا والطابع المعماري المميز حينها، والعلاقة بين الطبقات الاجتماعية البرجوازية والكادحة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وكذلك الملابس والعادات والتوجهات الفنية المميزة.

"ليالي أوجيني" مُقتبس من عمل إسباني ويرجع أصل الاسم إلى امبراطورة فرنسا أوجيني دي مونيتو كوتيسه، والمسلسل من إخراج هاني خليفة ويقوم بكتابة السيناريو إنجي القاسم وسماء عبد الخالق، وقد تم الاتفاق مع الممثلتين أمينة خليل واللبنانية
كارمن بصيبص لتؤديا دور البطولة النسائية أمام ظافر، كما يشارك في بطولة المسلسل كل من إنجي المقدم، انتصار، أسماء أبو اليزيد، ليلى عز العزب وخالد كمال، وهو من إنتاج شركة بي لينك للإنتاج والتوزيع الفني التي تشهد التعاون الثاني مع ظافر بعد مسلسل حلاوة الدنيا.

ويستمر ظافر في دوره كوجه إعلاني لشبكة OSN التليفزيونية في حملتها التسويقية التي تركز على دور القصص في الربط بين الناس، وهو ما دفع الشبكة لاختيار ظافر بسبب قدرته الكبيرة على التواصل مع مختلف الأعمار وتقديم الحكايات.

أضف تعليق