غادة عبد الرازق تثير غضب الأردنيين

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

 

 تسببت الممثلة المصرية غادة عبد الرازق بموجة غضب واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، خلال الأيام الماضية، بعد قيامها بمحاكاة مشهد لإعدام تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” للطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا، في العام 2015.

وفي المشهد الأخير من مسلسلها الرمضاني “ضد مجهول”، اقتادت عبد الرازق مغتصب وقاتل ابنتها إلى منطقة صحراوية، ووضعته في قفص حديدي، وظهر المجرم مرتديا زيا برتقاليا، قبل أن تضرم النار في جسده.

ويشبه المشهد إلى درجة كبيرة مشهد إعدام تنظيم الدولة للطيار الكساسبة.

وأعرب ناشطون عن غضبهم الشديد تجاه المسلسل، مطالبين من السلطات المصرية إجبار تلفزيون “الحياة” على حذف المشهد.

وطالب أردنيون من حكومة بلادهم مقاضاة غادة عبد الرازق، والجهة المنتجة للمسلسل، الذي “استفز مشاعر الأردنيين”، بحسب قولهم.

وقال آخرون إن طريقة انتقام غادة عبد الرازق من مغتصب ابنتها تحرض المشاهدين على أخذ حقوقهم بأيدهم، دون اللجوء إلى القانون، فيما دافع ناشطون عن المشهد، قائلين إن المجرمين القتلة هم من يستحقون الموت بهذه الطريقة، وليس معاذ الكساسبة.

أضف تعليق