اليمن ينتج فيلما سينمائيا طويلا لأول مرة في تاريخه

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

بدأت صالات السينما في محافظة عدن اليمنية، خلال أيام عيد الأضحى المبارك، بعرض أول فيلم سينمائي طويل بإمكانات محلية خالصة، الأمر الذي يمثل حدثا فريدا في تاريخ الفن اليمني، حيث يدور حول “كيف أثرت الحرب سلبا على أماني البسطاء وتطلعاتهم”.

وسيتم عرض الفيلم الذي يحمل اسم “10 أيام قبل الزفة” للمخرج اليمني عمرو جمال، بصالتي عرض في مدينتي المعلا والشيخ عثمان، بمحافظة عدن، على 8 مرات في أوقات مختلفة، على مدار الـ10 أيام المقبلة.

وقال مخرج الفيلم عمرو جمال: “الفيلم أول عمل سينمائي يتم عرضه في اليمن للجماهير، الأمر الذي يمثل حدثا فريدا في تاريخ الفن اليمني”، مبينا أن فيلمه يناقش كيف ألقت الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من 3 أعوام، بظلالها السوداء على حياة الناس البسطاء ومحدودي الدخل.

ويبلغ عدد الممثلين في الفيلم 40 ممثلا بينهم 11 امرأة، وجميعهم من سكان مدينة عدن.

دمار في دور العرض

وبحسب علي بن عامر، مدير الحملة الإعلامية للفيلم، إن الدمار الهائل الذي لحق بدور السينما في عدن، حال دون عرض الفيلم في هذه الصالات ليتم الاستعانة بصالات مناسبات اجتماعية لعرض الفيلم للجماهير.

وأول فيلم سينمائي يمني عام 2004 هو “يوم جديد”، حيث كانت مدته ساعة واحدة، وساهم في إنتاجه فريق فني بريطاني وتم عرضه آنذاك، في العاصمة صنعاء، على هامش فعاليات “صنعاء عاصمة الثقافة العربية”.

وأنتج اليمن بعد ذلك أفلاما أخرى ولكن مدتها كانت قصيرة، إلا أن فيلم “10 أيام قبل الزفة” هو الأول من نوعه في اليمن من فئة الأفلام الطويلة، حيث تصل مدته إلى ساعتين.

أضف تعليق