حليمة بولند تخضع لجلسة تصوير جريئة جديدة

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

خضعت الإعلامية الكويتية حليمة بولند لجلسة تصوير جديدة، عرضتها للعديد من الانتقادات السلبية عبر مواقع التواصل الاجتماعى.

ويبدو أن هذه الجلسة جاءت بعد الهجوم الذي تعرضت له الإعلامية الكويتية من الإعلامية مى العيدان، بسبب ملابسها الجريئة التي تظهر بها على مواقع التواصل.

وكانت الإعلامية مي العيدان قادت هجوما حادا وانتقادات واسعة ضد ملابس 
حليمة بولند وحركاتها، مؤكدة أن لبسها “أوفر” وليس من تقاليد الكويت.

أضف تعليق