انطلاق مهرجان "ايام فلسطين السينمائية" الدولية في دورتها الخامسة بمشاركة عربية ودولية

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

* تزامنًا مع الذكرى ال ٧٠ للنكبة الفلسطينية والخطوات التي اتخذتها الادارة الامريكية ضد وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" ومساعيها الالغاء حق العودة، يفتتح المهرجان فيلم «البرج» بعرضه الاول في العالم العربي وبحضور مخرج الفيلم، الذي يتحدث نكبة الشعب الفلسطيني وعن واقع اللاجئين الفلسطينيين في مخيم الاجئين الفلسطيني في لبنان "برج البراجنة.
* يشارك هذا العام اكثر من 60 فيلـمًا دوليًا عربيًا ومحليًا يشمل افلامًا مرشحة للاوسكار عن مصر والعراق، الى جانب الفيلم السوري الحائز على جائزة هامة في هرجان البندقية.
* لأول مرة انضمام "الركن الفرنسي" للافلام للمهرجان بالتعاون مع المعهد الفرنسي وبمشاركة أكثر من 50 ضيفًا من صنّاع السينما العرب والدوليين.

فيلم لاب - رام الله: تنطلق اليوم الاربعاء الساعة السابعة مساءً فعّاليات "ايام فلسطين السينمائية" الدولية في دورتها الخامسة في قصر رام الله الثقافي وبمشاركة أكثر من 60 فيلـماً دوليًا عربيًا ومحليًا، يشمل افلامًا طويلة (روائية ووثائقية) وأفلامًا قصيرة وأفلامًا متحركة للأطفال. فعاليات أيام سينمائية سوف تعقد في خمس مدن فلسطينية تشمل العاصمة القدس ورام الله وبيت لحم ونابلس وغزة. الافلام المشاركة قدّمت من أكثر من عشرين دولة. 

ويفتتح أيام سينمائية هذا العام فيلم «البرج» بعرضه الاول في العالم العربي للمخرج النرويجي ماتس غرود، الذي يتحدث عن واقع اللاجئين الفلسطينيين من خلال الطفلة وردة التي تعيش في مخيم الاجئين الفلسطيني في لبنان"برج البراجنة"، والتي تتعرف على تاريخ عائلتها من خلال القصص التي رواها ثلاثة أجيال سابقة من اللاجئين في المخيم. وقد تم اختيار هذا الفيلم تحديدًا، تزامنًا مع الذكرى ال ٧٠ للنكبة الفلسطينية والخطوات التي اتخذتها الادارة الامريكية ضد وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" ومساعيها الالغاء حق العودة. 

كما ينظم للسنة الثانية على التوالي وضمن مهرجان ايام فلسطين السينمائية "ملتقى صناع السينما" وبمشاركة اكثر من 50 ضيفًا وضيفة من السينمائيين\ات وصناع السينما العرب والأجانب الذين نجح المنظمون في استقطابهم هذا العام، بهدف تبادل الأفكار السينمائية وفتح المجال امام المشتركين لتبادل ثقافة وتجربة صناعة الأفلام متعددة الثقافات وتطوير الرؤية السينمائية. كما ويهدف الى توفير منصة تعارف وتشبيك لمحترفي عالم السينما المحليين والدوليين في فلسطين. كما ويهدف الى تسليط الضوء على الأفلام ذات الميزانية المنخفضة نظرا لنقص فرص التمويل في المنطقة، بهدف فتح المجال لفرص تمويلية وشراكات إقليمية ودولية، وبإمكان صناع السينما المحليين والطلاب المشاركة مجانا. 

هذا الى جانب مسابقة "طائر الشمس الفلسطيني" والتي خصصت لأفلام فلسطينية او افلام صنعت عن فلسطين. حيث يتنافس هذا العام 60 فيلمًا، 4 ضمن فئة الأفلام الوثائقية و13 أفلام ضمن فئة الأفلام القصيرة بالإضافة الى 5 مشروعًا لأفلام متسابقة على جائزة الإنتاج. ولأول مرة منذ انطلاقته، وبعد ان كانت كافة العروض مجانية على مدار الاربع سنوات الماضية، قررت ادارة المهرجان تخصيص تذاكر بقيمة 15 شيقل للعرض بهدف دعم صناعة الافلام الفلسطينية او عن فلسطين. حيث سيذهب ريع التذاكرة كافةً لدعم الفائز او الفائزة عن فئة الانتاج في المسابقة.

وللمرّة الأولى يتعاون المعهد الثقافي الفرنسي في القدس مع مؤسسة فيلم لاب بهدف دمج "الركن الفرنسي – عربي" ضمن مهرجان "أيام فلسطين السينمائية". هذا الى جانب دعم المعهد "ملتقى صناع السينما" وذلك من خلال دعوة سينمائيين\ات فرنسيين\ات لحضور الملتقى والمساهمة من خلال عقد حلقات نقاش ومحاضرات وتبادل الخبرات مع الجمهور الفلسطيني المشارك في الملتقى.

في هذا السياق أكد م. موسى حديد رئيس بلدية رام الله أن مهرجان "أيام فلسطين السينمائية " هو حدث سنوي هام وأساسي يضاف لرزنامة المدينة الثقافية، وهو مساحة لتقديم أفلام فلسطينية وعربية وعالمية احترافية، تثري النقد الفني والمناخ الثقافي في المدينة، وتساهم في التنمية الثقافية، وتبني تدريجيا جمهورا أوسع للسينما على المستوى الفلسطيني العام، وتستقطب عشرات المبدعين لزيارة المدينة والتفاعل ضمن واقعها الثقافي والسياسي والاجتماعي. 

وأكدت المديرة التنفيذية لمؤسسة فيلم لاب فلسطين د.بريجيت بولاد الى ان المؤسسة تحرص بشكل دؤوب على اقامة هذه الفعالية السنوية كونها تشكل قيمة إضافية ونوعية للحيز الثقافي المحلي عامةً والسينمائي الفلسطيني خاصةً. كما وتحرص المؤسسة على ان يشكل المهرجان كما كل عام، رافدًا من روافد الخطة الاستراتيجية للمؤسسة والذي ويهدف الى اعادة احياء الثقافة السينمائية في فلسطين واستقطاب اكبر عدد من المشاهدين الى صالات العرض والى مشاهدة الافلام المستقلة المحلية منها والعربية والعالمية.

وتنظم أيام سينمائية هذا العام بالشراكة مع وزارة الثقافة الفلسطينية وبلدية رام الله، وبتمويل من البنك الاسلامي للتنمية، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والممثليات السوسرية والفرنسية والنرويجية والالمانية والارجنتينية، والبيت الدينماركي في فلسطين ومؤسسة عبد المحسن القطان. وبرعاية رئيسية من شركة "جوال" وشركة المقاولون العرب CCC ورعاية ذهبية من مؤسسة غياث ونادية سختيان الخيرية وبنك الاتحاد. وبرعاية إعلامية من تلفزيون فلسطين وإذاعة راية إف إم. و TV5 Monde ومجلة رمان الثقافية وموقع ميدل ايست مونيتور. وبالتعاون مع العديد من المؤسسات والمراكز الثقافية الفلسطينية المحلية.

وتدعو مؤسسة فيلم لاب - فلسطين الجمهور الى زيارة موقعها الالكتروني وصفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك وانستغرام تحت اسم Palestine Days of Cinema للاطلاع على برنامج الفعاليات من عروض أفلام ووشات عمل. 

أضف تعليق