2018 عام الشائعات الفنيّة.. ما هي أغربها؟

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

لم يسلم الوسط الفني خلال عام 2018 من الشائعات الغريبة التي أثارت جدلاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي ولدى متابعي أخبار الفن والفنانين.

- زواج النجمة هيفا وهبي من الملحن ومدير أعمالها محمد الوزيري كان أبرز الأحداث الغريبة والشائعات التي لاحقت الثنائي، الذي يترافق دائماً في الحفلات والاجتماعات، حتى أنّ البعض بدأ بنشر صورا لهما وُصِفَت بالخاصة ومُلتقطة من جلسات العمل.

- انتشرت هذه شائعة وفاة ال
فنان كريم عبدالعزيز عبر موقع "فايسبوك" بشكل مفاجئ، وحرصت الصفحة الرسمية لعبدالعزيز على الردّ عليها، وكتبت: "النجم كريم عبدالعزيز بخير والحمد لله، ولا داعي للشائعات التي يطلقها بعض المخبولين... غداً سيواصل تصوير فيلمه “نادي الرجال السري” إن شاء الله".

- من أغرب الشائعات التي انتشرت خلال عام 2018، زواج النجمة بوسي من ال
فنان فاروق الفيشاوي، إلا أن بوسي حرصت على الرد عليها من خلال حسابها على "فايسبوك"، وكتبت: "زواجي من الزميل العزيز فاروق الفيشاوي شائعة سخيفة من ناس مرضى". وتابعت: "وأقول هل هذا زمان كل شيء مباح من أجل المادة أو الشهرة لمطلقي هذه الشائعة... على الأقل احترموا جلال هذا الشهر الكريم هداكم الله".

- عودة شمس البارودي بعد اعتزال استمر لأكثر من ثلاثين عاماً، كانت الشائعة الرابعة التي روِّج لها خلال هذا العام، ولكن شمس لم تقف صامتة أمامها، بل حرصت على الرد عليها، مؤكدةً أن عودتها الى التمثيل مستحيلة، ومطالبةً بالتوقف عن الترويج لمثل هذا النوع من الشائعات.

- لم يسلم عدد من النجوم من شائعات الوفاة، وأبرزهم عادل إمام الذي أكد اعتياده على مثل هذه الشائعة كل عام، كما سرت شائعات كاذبة حول وفاة كلٍ من صلاح السعدني وسمير غانم وفيروز، إلا أن عائلتها تجاهلت الرد عليها.

- طلاق بسمة بوسيل وتامر حسني يُعدّ من الشائعات الأكثر انتشاراً خلال عام 2018، لكن الغريب أن حسني كان يتجاهل الردّ عليها في كل مرة، أما بسمة فتحرص على نفيها من خلال حسابها الخاص على "إنستغرام".

- إصابة ال
فنان لطفي لبيب بالشلل كانت من أبرز الأخبار الكاذبة التي تم تداولها خلال عام 2018، كما زعمت شائعات سخيفة أخرى إصابة الفنان محمود الجندي بالشلل، لكن ظهور كل منهما في مناسبات فنية كان رداً كافياً على كل الشائعات التي طاولتهما.

المصدر: لها

أضف تعليق