نقابة المعلمين تدين القرار الغاشم لــ ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ’اسرائيل’

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

تدين نقابة المعلمين الأردنيين بكافة العبارات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، والاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة لإسرائيل، وتؤكد في هذا الصدد أنها عاصمة دولة فلسطين التاريخية، وأن أي مساس بها هو مسعى واضح لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، وجر العالم إلى مزيد من التوتر والفتنة.

وتقف النقابة خلف تحذيرات جلالة الملك عبد الله الثاني من خطورة مثل هذا القرار بشأن القدس المحتلة، الذي يحول دون تحقيق حل يحقق إقامة وإدامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وخلف الشعب الفلسطيني الشقيق في نضالهم التاريخي ضد المحتل الصهيوني، والحفاظ على حقوقه التاريخية المتجذرة في مدينة القدس.

وتعتبر النقابة أن هذا القرار الغاشم يخالف القرارات الدولية التي أكدت على حقوق الشعب الفلسطيني التي لا يمكن محاولة فرض أمر واقع عليها.

 

أضف تعليق