بصمة الوجه للسفر بمطارات دبي

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

اعلنت شركة طيران الإمارات، تنفيذ مبادرتين جديدتين، احداهما تعتمد الخصائص "البيومترية" وتقنية التعرف على وجه المسافر عبر أجهزة إلكترونية في المنافذ، من أجل تسهيل تجربة المسافرين في المبنى 3 بمطار دبي الدولي.

وقال النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للعمليات عادل الرضا، بتصريح صحافي اليوم الأربعاء، إن المبادرتين أول مشروعين يقرهما الفريق المشترك الذي يجري حالياً مراجعة لجميع نقاط التعامل مع المسافرين في مطار دبي.

وتتلخص المبادرة الأولى، باستخدام نظام التعرف على الوجه المتكامل مع محفظة الإمارات الرقمية، من تسجيل وتخزين المسافرين لبياناتهم البيومترية من خلال وسائل متعددة منها التقاط صورة "سيلفي" على الهواتف المحمولة، أو داخل أكشاك تسجيل البيانات البيومترية المتاحة في مناطق إنهاء إجراءات السفر وصالات طيران الإمارات.

وتتضمن المبادرة الثانية، تركيب جيل جديد من بوابات المغادرة والدخول الذكية في قسم المغادرين بالمبنى ثلاثة ما سيعزز البوابات الإلكترونية وكاونترات الهجرة العاملة حالياً، عبر اتاحة نظام آلي لمراقبة المنافذ باستخدام البيانات البيومترية للمسافرين.

وبموجب هذه التقنيات المطبق جزء كبير منها في الوقت الحالي، يمكن للمسافرين، تجنب الحاجة إلى الانتظار أمام موظف الجوازات مع عدم الحاجة إلى ختم الجوازات وبطاقات الصعود إلى الطائرة على كاونترات الهجرة من قبل ضباط الأمن، حيث ستتم هذه الخطوة تلقائياً عند التأكد من صحة البيانات البيومترية لدى مرور المسافرين عبر البوابات الذكية الجديدة.

 

أضف تعليق