Galaxy Note9: أداء أقوى لمهام أكثر طوال اليوم

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

 

أيلة نيوز - يأتي هاتف Galaxy Note9 الجديد بتحسينات مميزة تضاف إلى المجموعة الرائعة من الخصائص التي تتميز بها سلسلة  Galaxy على مدار السنوات الماضية

 

بات امتلاك هاتف ذكي بأداء عالي وميزات متقدمة أمر غاية في الأهمية في وقتنا الحالي سواء في حياتنا الخاصة أو المهنية. وفي ظل التحول الرقمي الذي نعيشه اليوم، أصبح اعتمادنا على هواتفنا الذكية يزداد بشكل كبير حتى باتت بمثابة امتداداً لشخصياتنا. ومع إطلاقها الأخير لهاتف Galaxy Note ، لم يقتصر عمل سامسونج على إحداث تحسنيات كبيرة في ميزات الجهاز، بل عملت على تعزيز قوة أدائه لمنح المستهلكين تجربة استخدام أكثر كفاءة وفعالية حتى يتمكنوا من مواكبة عالمنا المتصل. ومن أجل إثراء تجربة الاستخدام، عملت سامسونج على تعزيز خصائص الجهاز بما في ذلك تطوير بطارية تستمر طوال اليوم وتعزيز سرعة المعالجة في الهاتف إلى جانب سرعات الشكبة فضلاً عن التحسينات الحديثة في مجال تقنيات التبريد، حيث تم التركيز في تصميم هاتف Galaxy Note  على توفير مستويات أعلى من الأداء والقوة للمستخدمين.

 

مواكبة متطلباتك على مدار اليوم

تم تصميم الهاتف الجديد للمستخدمين الأقوياء الذين يبحثون عن جهاز حديث ببطارية قوية تتيح لهم التواصل وإنجاز المهام على مدار اليوم. ولهذا زودت سامسونج هاتفها الجديد ببطارية عالية الأداء بسعة 4000 مللي أمبير بالساعة لتدوم طوال اليوم. وتوفر هذه البطارية طاقة وأداء أعلى بنسبة 21% من النسخات السابقة، لتمنحك مزيداً من الوقت لزيادة معدل انتاجيتك وتقليل عدد مرات شحنك للهاتف وبحثك عن منافذ الطاقة.

 

ومن خلال زيادة سعة البطارية، يعد  هاتف Galaxy Note9  مثالياً لمساعدتك بإنجاز مهمامك طيلة اليوم للاستمتاع بوقتك إلى أقصى حد ممكن.

 

صُمم لإنجاز المهام بسرعة وكفاءة عالية

تماماً كسعة التخزين، يمكن لسرعة المعالجة في الهاتف وقدرات الشبكة التأثير مباشرةً على قدرة المستخدم على الاستفادة القصوى من الجهاز الذي يستخدمه. وبهدف منح المستخدمين سرعة فائقة، يأتي جهاز Galaxy Note9  بمعالج بحجم 10 نانومتر إضافة إلى تعزيز وحدة المعالجة المركزية وأداء وحدة معالجة الصور بنسب 33% و23% على التوالي، ليدعم الهاتف أعلى السرعات الشبكية المتوفرة في السوق بسرعة تحميل تبلغ 1.2 جيجابت في الثانية الواحدة.

 

 وتضمن قدرات الاتصال المتطورة في جهاز Galaxy Note9 للمستخدمين عدم مواجهة أي مشاكل فيما يتعلق بتحميل أو بث المحتوى المفضل لديهم.

 

التبريد تحت ضغط الاستخدام

إن تزويد الهواتف الذكية ببطاريات تدوم طوال اليوم واستخدامه بشكل مستمر عند إنجاز المهام وممارسة الألعاب قد يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الهاتف الداخلية، ما يجعل وحدة المعالجة المركزية تعمل ببطء، وهذه المشكلة المعروفة باختناق الحرارة، قد تؤثر سلباً على أداء الهاتف. ويعتبر بطء الهاتف أثناء تشغيل الألعاب وانخفاض الأداء أثناء إنجاز مهام متعددة مشكلتين رئيسيتين يمكن لنظام تبريد بجودة عالية أن يعالجهما.

 

ابتكرت شركة سامسونج نظام تبريد فعّال في هاتف Galaxy Note9  مع تطويرها نظام التبريد المائي الكربوني الذي يعمل على استشعار درجة الحرارة من خلال أنبوب حرارة أو "ناشر حراري " لضمان مستويات مثالية لعمل وأداء المعالج. يعمل نظام التبريد الجديد الذي ابتكر لأول مرة في جهاز Galaxy S7، على الاستفادة من التغييرات التي تحدث في مراحل الماء للحد بشكل فعال من إشعاع الحرارة. وفي الحقيقة، دعمت شركة سامسونج الإصدار الحديث من سلسلة Note  بأنبوب حرارة أكبر بثلاث مرات من الأنبوب المستخدم في هاتف Galaxy Note8، كما عملت على زيادة الاستيعاب المائي الداخلي للسماح بامتصاص أكبر قدر من الحرارة. ويمكن للنظام الاستفادة أيضاً من ألياف كربونية معززة لمواد الواجهة الحرارية، والتي تقوم بنقل الحرارة من المعالج إلى الناشر الحراري بكفاءة أعلى بثلاث مرات ونصف، وبالتالي تعزيز التوصيل الحراري وتجنب الارتفاع المفرط لحرارة الجهاز.

 

لألعاب أكثر ذكاء

يتميز هاتف Galaxy Note9 أيضاً بوجود خوارزمية ضبط الأداء المستندة إلى تقنية الذكاء الاصطناعي لتوفير أداء قوي وثابت، حيث تعمل هذه الخوارزمية على توفير زيادة تصل إلى 40% بمعدل الأطر المستقرة في الثانية خلال اللعب. وتساعد هذه الميزة الهواتف الذكية على توفير صور مرئية أكثر سلاسة وتجربة ترفيهية أكثر متعة للمستخدمين. وكون التوقيت والدقة عنصران مهمان في الألعاب المليئة بالإثارة، فإن عدم القدرة على ضمان استقرار معدل الأطر في الثانية قد يكون عائق أمام قدرتك على توقع متى سيتم الهجوم عليك في اللعبة وقد يتسبب ذلك في عدم التركيز أثناء تصويب الهدف.

 

لقد نال هاتف Galaxy Note9 الذكي إعجاب عدد كبير من المستخدمين حول العالم بفضل الميزات والوظائف العملية الجديدة التي طورتها الشركة فضلاً عن قوة أدائه وتجربة الألعاب الفريدة التي يقدمها. ومن خلال التحديثات الجديدة التي تقدمها عاماً بعد عام، تواصل سلسلة هواتفNote  تجاوز توقعات المستهلكين مع ابتكارات فريدة من نوعها. ومع الإصدار الجديد سيحظى المستخدمون بتجربة فريدة من حيث الأداء والقوة.

 

أضف تعليق