الجاسم: نعمل لتكون "زين" نمط حياة يثري كافة جوانب حياة مشتركيها وليست مجرد شركة اتصالات

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

أكد الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن فهد الجاسم على الأهمية الكبيرة التي يمثّلها قطاع الاتصالات سواء كرافد للاقتصاد الأردني، وكحاضنة لإنتاج الكفاءات الهندسية والتجارية في القطاع، فهو ثالث أكبر قطاع يساهم بشكل مباشر وغير مباشر في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة بما نسبته 12%.

جاء ذلك خلال لقاء الجاسم يوم الأحد في مقر شركة زين مع جمع من ممثلي وسائل الإعلام المتخصصين بتغطية قطاع الاتصالات، بحضور الرئيس التنفيذي للعمليات في الشركة يوسف أبو مطاوع، والمدير التنفيذي لدائرة الإعلام والاتصال وإدارة الاستدامة طارق البيطار.

واستكمل الجاسم حديثه عن قطاع الاتصالات في المملكة، وقال بأن أعداد الاشتراكات سواء بخدمات الإنترنت أو الهواتف المتنقلة في المملكة عام 2017 وصلت إلى ما يقارب الـ 8.6 ملايين اشتراك، بحسب هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، مضيفاً: من واقع متابعتي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الأردني؛ لطالما  كانت التوجيهات الملكية السامية تؤكد على أهميته وضرورة دعم هذا القطاع والمحافظة على وتيرة النمو المرتفعة له، إلى جانب تعزيز دور الأردن في قطاع ريادة الأعمال، لا سيما وأن الأردن بات يتبوأ مكانة متقدمة على هذا الصعيد في المنطقة، بالإضافة إلى تحقيق رؤية جلالته لمبادرة "ريتش 2025" التي تتضمن النهوض بقطاع تكنولوجيا المعلومات في المملكة، والوصول بالأردن ليصبح مركزاً إقليمياً للقطاع في المنطقة.

وبحسب الجاسم؛ فقد شهد القطاع تطورات ونقلات نوعية وتحولات كبيرة على كافة المستويات، فهو الأشد تنافسية بين الدول العربية، والأسرع تطوراً بين القطاعات، فاليوم لم يعد يقتصر دور قطاع الاتصالات الأردني على تقديم خدمات الاتصالات والإنترنت، انما أصبح قطاعاً ريادياً يعمل على تصدير العديد من الخدمات التقنية والبرمجيات والتطبيقات، إلى جانب تميّزه بالإنتاجية العالية في تطوير تقنية وتكنولوجيا المعلومات، كما يعد الداعم الرئيسي لقطاع ريادة الأعمال والإبداع والابتكار، إلى جانب خلقه للآلاف من فرص العمل، وتقديمه خدمات ابتكارية تخدم كافة مجالات الحياة اليومية للأفراد والشركات في كافة القطاعات، مضيفاً: ومن وجهة نظري فإن قطاع الاتصالات هو حجر الزاوية لكافة الخدمات الحديثة وتطبيقات إنترنت الأشياء والاقتصاد الرقمي، حيث ان كل هذه الخدمات مبنية على الاتصال بشبكة الإنترنت.

وقال الجاسم انه بالاطلاع على تقرير تأثير الاتصالات الهاتفية المتنقلة على النمو الاقتصادي، الذي أصدرته رابطة مشغلي الهواتف المتنقلة GSMA، نجد ان العلاقة طردية بين تطور الاقتصاد (قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات)، وارتفاع معدل الناتج المحلي الإجمالي، حيث ان تحوّل 10٪ من مشتركي الجيل الثاني (2G)إلى الجيل الثالث (3G)؛ يزيد من نمو الناتج المحلي الإجمالي للفرد بنسبة 0.15 نقطة مئويةGDP per Capita ، كما يؤدي تضاعف استخدام البيانات المتنقلة إلى زيادة في معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي للفرد بنسبة 0.5 نقطة مئوية، بالإضافة إلى ان زيادة 10% في انتشار الهاتف المتنقل تؤدي إلى زيادة إجمالي إنتاجية العامل على المدى الطويل بنسبة 4.2 نقطة مئوية.

 

أضف تعليق