كيف تساعد ابنك المراهق على بناء الثقة بالنفس؟

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

سنوات المراهقة من المراحل التي يتعرّض فيها الإنسان لصدمات عاطفية، وانفعالات كبيرة عند التفاعل مع الأصدقاء. وتعتبر الصداقة من أكثر المؤثرات بالإيجاب والسلب على ثقة المراهق بنفسه، لكن بالمقابل يمكن أن يلعب الآباء دوراً هاماً في بناء الابن لشخصيته، وتعزيز ثقته بالنفس في هذه المرحلة الهامة، والتي تظل تأثيراتها سنوات.

احرص على احتضان المراهق، ودعمه عاطفياً، وتكرار كلمات الحب على مسامعه باستمرار كيف تساعد المراهق على بناء الثقة بالنفس؟

* امنح ابنك حباً لا محدود، خاصة في مرحلة المراهقة والتي يكون فيها الطفل حساساً للغاية تجاه أي تعليق أو رد فعل من أبويه. احرص على احتضان المراهق، ودعمه عاطفياً، وتكرار كلمات الحب على مسامعه، سواء كنت راضياً عن سلوكه وأدائه أو غير راضٍ، وأكّد له أن محبتك له لا ترتبط بما يقوم به، وأنها لا محدودة، ومستمرة.

* ساعد ابنك على العثور على أصدقاء جيدين متعاونين يقدّرونه. الصداقة مع أشخاص إيجابيين عامل هام لبناء الثقة بالنفس.

* احرص على توجيه ابنك نحو الأنشطة الإضافية خارج المدرسة، فتعلّم المهارات، وتغيير سياق التفاعل مع الأصدقاء يعزّز الثقة بالنفس. الهوايات والمهارات تفتح أيضاً آفاق الصداقة مع أشخاص يبادلون المراهق التقدير، وتزوّده بالخبرات الإضافية التي تقوّي ثقته بذاته.

أضف تعليق