السياحة العلاجية تقصير كبير من الدولة وجهود فردية من القطاع الخاص

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _ ريما الشرباتي _

خطى الاردن خطوات كبيرة وهامه في مجال السياحة العلاجية ولعل اهم اسباب االسمعة الطبية الاردنية هو الاهتمام منقطع النظير الذي اولاه له الملك الراحل الحسين طيب الله ثراه واستمرار الاهتمام من قبل الملك عبدالله الثاني ... ومن العوامل الرئيسية في تقدم هذا القطاع عن غيره من القطاعات الحيوية في الاردن هو الكوادر الطبية والخبرات العملية الكبيرة وكذلك ندر الاخطاء الطبية حيث ان ثقة المريض العربي بالطبيب الاردني كبيرة .

ولم يحصل الاردن قبل سنوات قليله على المرتبة العالمية المتقدمة في السياحة العلاجية عن عبث حيث ان الاردن الاول عربيا والخامس على مستوى العالم في السياحة العلاجية ولكن المشاكل التي بدأت تواجه هذا القطاع ليست سهله والسبب الرئيسي هو تقصير الدولة وتحديدا وزارة الصحة ووزارة السياحة ممثله بهيئة تنشيط السياحة حيث ان هذه الجهات لا زالت تعتبر السياحة العلاجية امر ثانوي ولم توليه الدولة الاهتمام المطلوب مقارنة مع الدخل الكبير الناتج عن هذا القطاع .

ولا بد من الانتباه الى ان معظم القادمين الى الاردن من اجل السياحة العلاجية بسبب جهد فردي من قبل القطاع الخاص في المستشفيات او من قبل اطباء مشهورين حيث ان المستشفيات في القطاع الخاص تقوم بالمشاركة بمعارض ومؤتمرات في العديد من الدول العربية وتقوم بعضها بعمل اعلانات في تلك الدول تحث فيها المرضى القدوم الى الاردن للاستطباب واما جهد الدولة فأنه يقتصر على التنظير وفرد العضلات والحديث اعلاميا عن منجزات الاردن الطبية .

لا بد على الدولة من ايلاء هذا القطاع الاهمية المطلوبة فلو تم توحيد الجهد بالقطاع الخاص مع هيئة تنشيط السياحة وعمل ترويج بشكل عملي وعلمي مدروس لتم مضاعفة الدخل الى اضعاف ما هو عليه الان خاصة ان المريض يثق اكثر عندما تكون الرعاية لهذا القطاع من قبل الدولة بشكل مباشر .

ان الدخل القادم من قبل السياحة العلاجية في الاردن على مدى اخر عشر سنوات يصل الى مليارات الدولارات ويجب على الدولة اعطاء هذا القطاع حقه من الرعاية والاهتمام فقد حان الوقت لمعرفة حقيقة ان السياحة العلاجية تساوي اهميتها السياحة الاثرية والثقافية التي يتم دفع ملايين الدنانير سنويا من قبل وزارة السياحة للترويج لها على مستوى العالم ..

أضف تعليق