العوايشة: العفو العام ليس محصورا بيوم واحد

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

طمأن مدير إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل العميد أيمن العوايشة، أهالي السجناء المشمولين بالعفو والذين لم ينهوا إجراءات الإفراج عنهم، الثلاثاء.

وقال العوايشة خلال استضافته على إذاعة الأمن العام، إن العفو العام قانون مستمر وليس محصورا بيوم واحد، مستذكرا أحد المشمولين بعفو 2011 والذي أفرج عنه قبل شهرين فقط، حيث أن شموله كان رهن تحقيق شرط معين، وأطلق سراحه فور تحقيق ذلك الشرط.

وأوضح، أن مراكز الإصلاح والتأهيل، تُفرج عن السجناء، بعد ورود مذكرة إفراج من قبل النيابة العامة، فشمول النزيل بالعفو لا يعني إطلاق سراحه مباشرة.

وعزا العميد العوايشة، تأخير خروج النزلاء، إلى الإجراءات القانونية المتبعة، وكذلك "طقوس" الفرحة التي عاشها النزلاء وتوديعهم لزملائهم وإدارات السجون.

وأكد العوايشة، أن العمل جار من قبل النيابة العامة، وإدارات مراكز الإصلاح والتأهيل،على قدم وساق، لتنفيذ أحكام قانون العفو العام.

أضف تعليق