الباشا الزبن يكتب : استشر من يخاف عليك لا من يخاف منك

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

كتب : الباشا عارف الزبن

 

اذكر أنني عندما كنت قائد للقوات الخاصة عام ٢٠١٣ تشرفت بزيارة صباحية مفاجئة لجلالة الملك، أبلغني الباب أن الحرس الملكي يريد غلق مدخل المعسكر على طريق خو، وعند ما خرجت من المكتب وإذا بالطائرة العامودية قد وصلت، ركضت إلى المهبط وإذا هو جلالة الملك عبدالله الثاني، فقال كنت قريبا وأحببت أن اشرب عندكم كاسة شاي، فقلت سيدي شرف عظيم، جلس جلالته على المكتب الذي كان مكتبة عندما كان قائد للقوات الخاصة، وسألني بشكل مباشر ، عارف شو رأيك في كاسوتك ؟ فقلت له يا مولاي كاسوتك بالنسبة لي من الناحية الاستثمارية مثل الذي عنده طائرة جامبو ٧٤٧ إذا تهدي تدفع عليها فلوس واذا تبقى طائرة تجيب فلوس، الشركة الأمريكية فيا جلوبال تأخذ ما يقارب ٤٠٠ ألف دولار شهري منذ عام ٢٠٠٩ وما تجيب تكاليف التشغيل والجنرال الأمريكي صار له ٦ شهور خارج الأردن ولا أحد يتحدث معه، رغم أن راتبه شغال علما بان العقد ما بين الجيش والشركة حسب البند ٣ ينص " إذا تغيب المدير العام أو احد المدربين أكثر من عشرة أيام يسمح للطرف الأول بتعيين بدلا منه وبزيادة ١٠ ٪؜ على الشركة " فسألني جلالته و أين هو الجنرال ؟ فقلت في أمريكا منذ ٦ شهور ، فقال بس اطلع من عندك يحكي معك شادي المجالي ( رئيس مجلس الإدارة ) واستمرت الزيارة في أمور أخرى.

كان رئيس هيئة الأركان وقت الزيارة الملكية في أمريكا وكان هاتفي الجوال مغلق خلال الزيارة، لكن عند السكرتير كان المكتب كالمقسم يتلقى اتصالات من أمريكا ( علما بان الوقت كان فجرا هناك ) فتلقيت اتصال من رئيس هيئة الأركان يسألني عن أسباب الزيارة؟ فقلت له انه المواضيع صعب التحدث بها بالتلفون وسأرسل لك فاكس للملحقية ، فغضب وأغلق الهاتف.

اتصل بي شادي المجالي وعاتبني أنني تسببت بالتشويش على سيدنا ؟ فذهبت لزيارته في المكتب شادي، فقال أنت قلت لسيدنا انه المدير مش في عمان وهو في عمان ؟ قلت أولا خلينا نشرب قهوة وخلي مكتبك يحكي مع المطار ويتأكد، وخلال وقت قصير دخل مدير المكتب وقال نعم سيدي صار له ٧ شهور خارج الأردن، فقلت له أريد رواتب ٧ شهور مش ٦ شهور ، فكان الجواب أنت شو دخلك ؟ نعم شو دخلي فكان القرار من سيدنا بعدها بإنهاء عقد الشركة الأمريكية وهو ما أزعج رئيس هيئة الأركان.

وتشرفت باستلام مشروع كاسوتك كأول أردني ،وأصبح يدر ملايين حتى أن رئيس هيئة الأركان قالها بعظمة لسانه " انا والله كنت معتقد أن كاسوتك خسارة وتبين انه كنز " طبعا الحمدلله ربح كاسوتك عام ٢٠١٤ سبعة مليون دولار وسنة ٢٠١٥ أيضا ١٣ مليون

المقصد مش بطولات او مواقف والحمد لله دفعت ضريبة بأنني تقاعدت و لله الحمد والمنة أني خرجت مديون في الدنيا ولكني كسبت في الآخرة و أني ما أكلت مالا حرام ولا أسوق هذه الحديث لأني طامع بموقع أو منصب.

ولكن أقول لكل من يعمل بالقرب من سيدنا خاف على سيدنا ولا تخف منه، فهو بحاجة لسماع الحقائق و النصيحة الصادقة حتى لو كانت مؤلمة، فجلالة الملك لديه غالباً المعلومات لكنه يحتاج لمن يوثقها ليتخذ القرار الملائم.

إحكي ولا تتردد ....

عارف الزبن

قطر / الدوحة

 

أضف تعليق