الحباشنة: زيارة وزراء ومسؤولين للحراكات ظاهرة جديدة

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز_ 

قال النائب عن محافظة الكرك، صداح الحباسنة، ان هنالك ظاهرة جديدة تشهدها الحراكات والمسيرات في الأردن.

وأوضح الحباشنة في تدوينة على حسابه فيسبوك صباح الأحد، ان الظاهرة الجديدة تتمثل بزيارة المسؤولين والوزراء السابقين الى اماكن الحراكات في الاردن .

وأشار الى ان هؤلاء المسؤولين والوزراء، كان لهم دور كبير في المساهمة في القرارات الجائرة التي اساءت للمواطن الأردني في الفترة الأخيرة .
واعتبر الحباشنة، ان هؤلاء يريدون الترويج لأنفسهم واعادة تأهيلهم طمعا منهم بتولي مناصب جديدة في الدولة الأردنية.

وأضاف : " الكل يعلم بأن هذه الشخصيات غير مرحب بها ليس فقط من قبل محافظاتهم بل من عشائرهم أيضا، فهم  لا يمتلكون اي نفوذ لا على عشائرهم ولا على محافظاتهم."

ولفت الحباشنة الى ان الوزراء والمسؤولين الذين يقومون بهذه الزيارات، يستفزون المواطنين وتزيد من قوة الحراكات.

وشدد على ان هؤلاء المسؤولين السابقين "هجروا" محافظاتهم منذ زمن طويل وذهبوا وراء تنفيعاتهم ومصالحهم وفسادهم ، مؤكدا على ان انهم لا يمثلون هذه المحافظات التي لا تعلم عنهم اي شيء.

وتابع في نهاية حديثه : " حقيقة الأمر ان هؤلاء المسؤولين السابقين يستجدون المواطنين للحضور والجلوس معهم ومعظم الحضور يأتون معهم لا نعلم من اين يأتون بهم والغاية من ذلك فقط لكي يظهروا أمام الإعلام ان هناك حضور".

أضف تعليق