لافروف: روسيا والأردن وأمريكا يواصلون الحوار حول "خفض التصعيد"

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن العسكريين الروس والأمريكيين والأردنيين، يواصلون الحوار حول منطقة خفض التصعيد الجنوبية في سوريا.

وقال لافروف، في مستهل لقائه وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، اليوم الأربعاء 3 يوليو/تموز: 'اتفقنا اليوم على أن نناقش أولا أوضاع التسوية السورية مع التركيز على منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سوريا. نحن نشير إلى استمرار الاتصالات المفيدة بين عسكريينا، وعسكريي الأردن وعسكريي الولايات المتحدة الأمريكية في إطار الآلية ومركز مراقبة منطقة خفض التصعيد الجنوبية المؤسس في عمان'.

وأفاد لافروف، بأن اللقاء القادم حول التسوية السورية سيعقد في نهاية الشهر الجاري. وقال في هذا الصدد: 'نحن نثمن أيضا دور الأردن كمراقب في عملية أستانا، والتي سيعقد في إطارها لقاء جديد في نهاية هذا الشهر'.

وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني شدد، خلال لقائه رؤساء وأعضاء عدد من لجان الكونغرس الأمريكي، على ضرورة الحفاظ على الاستقرار في منطقة خفض التصعيد جنوب غربي سوريا، واحترام الاتفاق الثلاثي بين الأردن والولايات المتحدة وروسيا.

كما أفاد مصدر رسمي أردني، يوم الجمعة الماضي، أن هناك تقارير مؤكدة عن التوصل إلى وقف لإطلاق نار في منطقة خفض التصعيد في الجنوب السوري سيفضي إلى 'مصالحة' بين الدولة السورية والمجموعات المسلحة بحسب ما نقلته وكالة 'رويترز'. (سبوتنيك)

أضف تعليق