الضمان الاجتماعي يدفع 140 مليون دينار لتمويل مشروع الباص السريع الزرقاءـ عمان

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

اكد وزير النقل  انمار الخصاونة ان  الباص السريع الذي سيربط العاصمة بمحافظة الزرقاء تبلغ قيمة تنفيذه 140 مليون دينار، تتحمل تكلفته الحكومة بقرض من صندوق الاستثمار في المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي وعلى فترة سداد لمدة 10 أعوام 

 

وقال إنه تم إحالة المشروع على اربعة مقاولين، فيما سيباشر العمل به بعد شهرين من الآن ولمدة عامين، وسيتم عمل تحويلات مرورية على الطريق بين العاصمة والزرقاء اثناء تنفيذ المشروع للحد من الاختناقات المرورية والتسهيل على المواطنين

واشار الخصاونة إلى أن الوزارة تسعى لإيجاد منظومة نقل متكاملة بين المحافظات، بحيث تكون اماكن الانطلاق والوصول واضحة ومحددة بوقت يستطيع الراكب تحديد افضل وسيلة نقل تناسبه

وبين ان الوزارة تعمل على طرح عطاء للدفع الإلكتروني بوسائط النقل العام، حيث سيتم تنفيذه في محافظة جرش كمرحلة اولى، فضلا عن دعم الطلبة في الجامعات الرسمية لعلاج التشوه الحاصل بهذا الشأن 

 

وتابع: سيكون هناك منظومة نقل بترددات بين عمان والطفيلة، فيما سيتم تنفيذ الشبكة الوطنية للسكك الحديدة بمسافة 975 كيلومترا، وسيكون مرتبطا من ميناء العقبة باتجاه ميناء معان والماضونة وشمال المملكة الى السعودية وسيعمل في المرحلة الاولى على نقل البضائع 

 

ولفت الخصاونة الى ان الوزارة طالبت بإعداد دراسة لمطار عمان المدني (ماركا) من كل الجوانب.

الى ذلك دعا رئيس لجنة الخدمات العامة والنقل النيابية خالد ابو حسان، وزارة النقل لأن تنعكس استراتيجياتها على المواطنين إيجابا في التخفيف من مشاكل وتحديات منظومة النقل التي تواجههم 

 

وقال النائب ابو حسان خلال اجتماع لمناقشة الأمور التي تتعلق باستراتيجية النقل العام والباص السريع بين عمان والزرقاء، الثلاثاء، بحضور وزير النقل انمار الخصاونة، ان على الوزارة التفكير جديا بإيجاد مشاريع تخفف من حدة الازمات المرورية التي تواجه المملكة، مشددا على ضرورة حل الملكية الفردية لوسائط النقل 

 

واشار أبو حسان الى ان هناك خللا كبيرا باستخدام التطبيقات الذكية والتغول على قطاع النقل، خاصة ان القطاع يعتبر رافدا اساسيا للموازنة العامة 

 

وأكد أهمية حل مشكلة دعم الوزارة لطلبة الجامعات الحكومية وتوجيه الدعم لهم، اما من خلال البطاقة الإلكترونية الممغنطة (الذكية) او توجيه الدعم للطالب مباشرة لمعالجة التشوه في هذه القضية، مشيرا إلى ضرورة استمرارية التواصل بين اللجنة والوزارة لخدمة قطاع النقل والنهوض به والوقوف بوجه التحديات التي تواجهه وتذليلها 

أضف تعليق