مستشفى الاستقلال يحتفل بعيد الاستقلال الحادي والسبعين /صور

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

برعاية نائب رئيس مجلس النواب الاردني سعادة النائب خميس عطية نظمت شركة البلاد للخدمات الطبية  " مستشفى الاستقلال " ، احتفالا وطنيا كبيرا ظهر اليوم الثلاثاء  23-5-2017 في مقر مستشفى الاستقلال بالعاصمة الاردنية عمان .

وجاء تنظيم هذا الحفل بمناسبة عيد استقلال المملكة الأردنية الهاشمية الحادي والسبعين، تقديرا واعتزازا من القائمين على إدارة المستشفى  بهذه المناسبة .

بدء الاحتفال بالسلام الملكي الأردني تلاه آيات من الذكر الحكيم , وقد شارك الحفل الوطني الكبير كبار رجال الاعمال ورجال الدولة من اصحاب المعالي والسعادة يتقدمهم معالي سلامه حماد وسعادة الدكتور زكريا الشيخ  والعديد من الاطباء وكوادر المستشفى من موظفين واداريين وفنيين وممرضين, وجمع غفير من المواطنين.

 وفي كلمة لمدير المستشفى بالوكالة السيد أحمد الاحمد  بهذه المناسبة رحب خلالها بالضيوف الكرام وقال : 

منذ عام 1946 عندما اعلن استقلال الاردن كـ مملكة مستقلة ذات سيادة  ونحن نفاخر العالم بقوة تماسك وترابط الشعب الاردني والتفافه حول القيادة الهاشمية على مر العقود الماضية الى يومنا هذا .

واضاف ان مستشفى الاستقلال تشرف في مثل هذه الذكرى العطرة عام 2001 بان كان افتتاح هذا الصرح الطبي الكبير تحت الرعاية الملكية السامية ومنذ ذلك اليوم اخذنا على عاتقنا النهوض بمستشفى الاستقلال ليكون ذو سمعة طبية يسعى الى التميز , واستطعنا بهمة الكوادر من ابناء الوطن ان نكون بطليعة المستشفيات الكبرى بالقطاع الخاص ليس في الاردن بحسب بل وفي المنطقة بشكل عام .

واضاف اننا في مستشفى الاستقلال نعمل ضمن خطه طموحة ونسير بالاتجاه السليم لنحقق ما نصبوا اليه ويكون لنا بصمة خير اينما نكون , ولم يقتصر دور المستشفى داخل اسواره بل كان لمستشفى الاستقلال مشاركات هامة في تنمية المجتمع المحلي من حيث اقامة الايام الطبية المجانية والمشاركة في عدة نشاطات في مختلف المحافظات , كما ان نسبة الاردنيين العاملين في مستشفى الاستقلال هي 100% .

واضاف الاحمد  اننا نسعى لتحقيق رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بان يكون القطاع الخاص شريكا للقطاع العام في التنمية ضمن خطه واضحه ومرسومة , ولان مستشفى الاستقلال مرتبط بعيد الاستقلال فانه من الاهمية أن نسعى لمزيد من التقدم التطور والتوسع وتحقيق النجاحات الواحد تلو الآخر , وأكد الاحمد ان القدره الاستيعابية حاليا لمستشفى الاستقلال 200 سرير وبعد تشغيل التوسعه التي اوشكت على الانتهاء ستصبح القدرة الاستيعابية 280 سرير ضمن خطه طموحه منذ التاسيس , وذلك نتيجة العمل الدؤوب من كافة المستويات الادارية في المستشفى , كما اننا بفضل من الله حصل المستشفى على شهادة التميز للسلامة العامة مؤسسة الضمان الاجتماعي ولم نتوقف عند ذلك الحد  فحصلنا ايضا على الاعتمادية المحلية اكثر من مرة وما زلنا نحافظ عليها لما لها من اهمية في اظهار المستوى المتميز من خدمات طبية وفق معايير الجوده الشاملة ,

واضاف الاحمد ازف اليكم اعزائي ان لدينا توجه لأن يكون مستشفى الاستقلال مستشفى تعليمي بالاضافة الى الاقسام المعنية بالتعليم المستمر وكذلك تدريب خريجي البكالوريس

في تخصصات الخدمات الطبية المساندة والتمريضية من الجامعات الاردنية , واضاف الاحمد ان مستشفى الاستقلال بات نبراس وسنحافظ على هذه الميزة .

متمنيا لهذا الوطن العزيز أن ينعم بالأمن والاستقرار والسلم والسلام، في ظل قيادة حضرة صاحب الجلالة الهاشمية المعظم , عاش مليكنا المفدى، وعشتم، وعاش الأردن.

 

estklal_248.JPG

 estklal_247.JPGestklal_244.JPGestklal_241.JPGestklal_237.JPGestklal_235.JPGestklal_205.JPGestklal_249.JPG

estklal_91.JPGestklal_90.JPGestklal_89.JPGestklal_88.JPGestklal_87.JPGestklal_86.JPGestklal_85.JPGestklal_83.JPGestklal_82.JPGestklal_80.JPGestklal_79.JPGestklal_78.JPGestklal_74.JPGestklal_72.JPGestklal_66.JPGestklal_65.JPGestklal_63.JPGestklal_61.JPGestklal_58.JPGestklal_54.JPGestklal_53.JPGestklal_50.JPGestklal_42.JPGestklal_35.JPGestklal_33.JPGestklal_31.JPGestklal_30.JPGestklal_27.JPGestklal_25.JPGestklal_23.JPGestklal_21.JPGestklal_19.JPGestklal_10.JPGIMG_8220.JPGestklal_297.JPGestklal_292.JPGestklal_289.JPGestklal_286.JPGestklal_283.JPGestklal_272.JPGestklal_271.JPGestklal_270.JPGestklal_269.JPGestklal_267.JPGestklal_263.JPGestklal_254.JPGestklal_249.JPGestklal_244.JPGestklal_243.JPGestklal_242.JPGestklal_241.JPGestklal_240.JPGestklal_239.JPGestklal_238.JPGestklal_233.JPGestklal_232.JPGestklal_231.JPGestklal_228.JPGestklal_227.JPGestklal_226.JPGestklal_225.JPGestklal_218.JPGestklal_217.JPGestklal_216.JPGestklal_215.JPGestklal_214.JPGestklal_213.JPGestklal_212.JPGestklal_211.JPGestklal_210.JPGestklal_209.JPGestklal_208.JPGestklal_207.JPGestklal_205.JPGestklal_204.JPGestklal_203.JPGestklal_202.JPGestklal_201.JPGestklal_199.JPGestklal_196.JPGestklal_195.JPGestklal_192.JPGestklal_188.JPGestklal_187.JPGestklal_181.JPGestklal_180.JPGestklal_179.JPGestklal_177.JPGestklal_176.JPGestklal_175.JPGestklal_174.JPGestklal_173.JPGestklal_172.JPGestklal_171.JPGestklal_170.JPGestklal_169.JPGestklal_168.JPGestklal_167.JPGestklal_163.JPGestklal_162.JPGestklal_157.JPGestklal_156.JPGestklal_154.JPGestklal_153.JPGestklal_152.JPGestklal_151.JPGestklal_150.JPGestklal_149.JPGestklal_148.JPGestklal_147.JPGestklal_146.JPGestklal_143.JPGestklal_142.JPGestklal_141.JPGestklal_138.JPGestklal_137.JPGestklal_135.JPGestklal_134.JPGestklal_133.JPGestklal_132.JPG

estklal_130.JPGestklal_129.JPGestklal_128.JPGestklal_127.JPGestklal_125.JPGestklal_124.JPGestklal_123.JPGestklal_119.JPGestklal_118.JPGestklal_117.JPGestklal_116.JPGestklal_115.JPGestklal_114.JPGestklal_113.JPGestklal_112.JPGestklal_111.JPGestklal_108.JPGestklal_100.JPGestklal_99.JPGestklal_96.JPGestklal_95.JPGestklal_93.JPG

 

أضف تعليق