مذيع عراقي ينهي حياته بطريقة مأساوية.. والسبب!

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

أنهى مذيع عراقي من منطقة كردستان حياته بطريقة مأساوية عندما قرر الانتحار بسبب تراكم ديونه التي تجاوزت المليون دولار وفق الشرطة المحلية.

وقالت شرطة محافظة أربيل، الثلاثاء، في بيان إن "الانتحار تم بإطلاق الإعلامي النار على نفسه في المحافظة، بسبب عجزه عن سداد ديونه البالغة مليون دولار”.

وأوضحت أن "مقدم البرنامج التلفزيوني سوران خليل المعروف بـ”سوران سقزي” أقدم على الانتحار بإطلاق النار على صدره” في مقهى محلي.

وأضافت أن "المنتحر شكا لعدد من زملائه أوضاعه المالية وتراكم الديون قبل انتحاره بوقت قصير”، مبينة أن "المنتحر كان يعمل بتجارة التوابل فضلا عن عمله كمقدم برنامج”.

وتابعت المديرية أنه "تم فتح تحقيق بشأن الحادث ونقل جثة المنتحر إلى الطب العدلي”، موضحة أن "المسدس الذي استخدمه المنتحر هو بحوزة أجهزة الشرطة”.

وكان سقزي يقدم برنامجا تلفزيونيا على قناة شعب كردستان التابعة للاتحاد الوطني الكردستاني تحت عنوان "سير سفري”.
وتتزايد بشكل مضطرد في الآونة الأخيرة حالات الانتحار بالعراق في ظل أزمات البلاد المتعددة.

أضف تعليق