محكمة أمريكية تستدعي إيفانكا ترامب.. وهذه هي التهمة الموجها لها!!

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

استدعت محكمة أميركية إيفانكا ترامب (ابنة الرئيس الأمريكي ومستشارته المقربة بالبيت الأبيض، ونائبة رئيس التطوير والاستحواذ في شركة والدها 'ترامب أورغنايزيشن')، لسماع شهادتها في القضية المرفوعة ضدها من شركة إيطالية شهيرة.

وتواجه ايفانكا تهمة تقليد علامة تجارية فاخرة، والمنافسة غير الشريفة، بعد شكوى فيدرالية تقدمت بها شركة 'إكواتزورا' الإيطالية، تتهم فيها ابنة الرئيس الأمريكي، وشريكها مارك فيشر، بنسخ تصميم أحد أشهر صنادلها 'وايلد ثينغ'.


وتباع صنادل 'وايلد ثينغ' في الولايات المتحدة بسعر 785 دولارا، فيما تباع صنادل 'هيتي' المقلدة والعائدة لإيفانكا أقل بنحو 150 دولارا.

وطالبت الشركة الإيطالية في الشكوى، التي تقدمت بها في حزيران/ يونيو 2016 أمام المحكمة الفيدرالية في مانهاتن، وفقا لوكالة بلومبرغ الأمريكية، بقرار يمنع بيع وتوزيع صنادل 'هيتي' وبعطل وضرر لم تحدد قيمتهما.

وقالت الشركة الإيطالية إنها 'ليست أول مرة يقلد فيها المتهمون أكوازورا، حيث إن علامة الأحذية الإيطالية التي أنشئت في فلورنسا عام 2011 سبق أن اشتكت لهم بشأن تقليد موديلين آخرين توقفت إيفانكا لاحقا عن بيع واحد منهما'.

ورفضت محكمة مانهاتن، طلب 'ترامب' ضرورة إعفاء ابنته من المثول أمام المحكمة، بحجة عملها مستشارة في البيت الأبيض، وألزمت المحكمة إيفانكا بالحضور إلى جلسة الاستماع قبل نهاية أكتوبر من هذا العام، وسمح لها بإعطاء شهادتها في واشنطن حيث تقيم حاليا بدلاً من الإدلاء بها في نيويورك.

أضف تعليق