800 طبيب متضرر من المسميات القانونية

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

قال نقيب الاطباء الدكتور علي العبوس ان نحو 800 طبيب في الاردن متضررين من عدم وجود مسمى وظيفي رسمي يحميهم قانونيا .

واوضح العبوس ان ما حدث في بعض المستشفيات من رفض الاطباء استقبال المرضى هو ليس اضرابا ، وانما جاء كحماية قانونية لهم.

وبين ان هؤلاء الاطباء يحملون صفة طبيب عام لكنهم مارسوا الاختصاص لعدة سنوات ، ويطلب منهم ممارسة عملهم كطبيب اختصاص في مستشفيات بأطراف المملكة ، بشكل غير رسمي .

وبين ان هؤلاء الاطباء في حال مثولهم امام القضاء سيعاملون بصفة طبيب عام ، وليس طبيب اختصاص ، ما سيحملهم مسؤولية قانونية على هذا العمل .

واشار الى ان في الاردن 3 مسميات وظيفية للأطباء هي طبيب عام ، واختصاصي ومستشار ، وطالبنا منذ عام ونصف بوضع قانون جديد يشمل اسم (مساعد اختصاصي) للأطباء العامين الذين عملوا في الاختصاص لمدة 4 سنوات او اكثر، ووافق على هذا الامر وزير الصحة ، لكن الحكومة اوقفت هذا المقترح.

واشار الى أن هذا الامر فضلا عن المشاكل القانونية ، يتسبب لهم بمشاكل بمسيرتهم المهنية ، فإذا اراد احد هؤلاء الاطباء مثلا العمل في دولة خليجية فلن يستطيع العمل سوى كطيب عام ، رغم انهم قد يكون عمل كطبيب اختصاص لسنوات كثيرة .

واشار الى أن القانون المصري على سبيل المثال يمنح الطيب الذي يعمل في الاختصاص لمدة سنتين شهادة تدعى دبلوما ، وعليه اذا رغب العمل في الخليج مثلا فانه يحصل على علاوة اضافية لا يحصل عليها الطبيب الاردني العام.

وبين انه بناء على ما سبق طلبنا من الاطباء الذين يحملون صفة طبيب عام ، عدم العمل كطبيب خاص قبل الى الوصول الى حل قانوني ورسمي مع الحكومة .

واضح ان النقابة طالبت هؤلاء الاطباء بالالتزام بمواعيد الدوام الرسمي ، ولكن عدم اجراء اي عمليه جراحيه وعدم اجراء البنج العام باستثناء الحالات الطارئة والحالات الخطيرة التي تطلب تدخل فوري لإنقاذ المرضى ، وعدم ادخال اي حاله في المستشفيات الطرفية الا الطارئة منها وتحويلها الى مستشفى مركزي حال استقرارها .

ودعت النقابة اي طبيب يتعرض الى ضغوطات عليه بإخطار النقابة لاتخاذ الاجراء المناسب.

 

 

أضف تعليق