فوز الديمقراطيين بأغلبية مقاعد مجلس النواب الأمريكي

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

تمكن الديمقراطيون من السيطرة على مجلس النواب للمرة الأولى منذ ثماني سنوات، فيما احتفظ الجمهوريون بمجلس الشيوخ في الكونغرس الأميركي، وذلك في إطار الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة، وفق وسائل الإعلام الأميركية.

وأفادت النتائج الأولية التي نقلتها قناتي "فوكس نيوز" و"أن بي سي" اللتين تغطيان انتخابات التجديد النصفي الأميركية، أن السيطرة في الكونغرس الأميركي ستكون منقسمة العام المقبل بين الديموقراطيين الذين استعادوا الغالبية في مجلس النواب والجمهوريين الذين احتفظوا بتفوقهم في مجلس الشيوخ.

وسيتمكن الديموقراطيون من انتزاع المقاعد الــ 23 المطلوبة للفوز بالغالبية، بعد أن تغلبوا على مرشحين جمهوريين في ولايات متأرجحة مثل فرجينيا وفلوريدا وبنسلفانيا وكولورادو.

وتعتبر هذه الانتخابات مهمة كونها استفتاء على أداء الرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال العامين السابقين من إدارته، وتفوق الجمهوريين في مجلس الشيوخ والمكون من 100 مقعد يمكن ان يحقق التعادل عند طرح التصويت للقرارات في الكونغرس الاميركي .

من جهته، قال الرئيس ترمب عبر تغريدة له على تويتر ان "انتخابات التجديد النصفي للكونغرس "نجاح هائل"، بالرغم من خسارة حزبه الجمهوري في السيطرة على مجلس النواب.

وقالت زعيمة الحزب الديموقراطي في مجلس النواب نانسي بيلوسي في مؤتمر صحافي عقدته بعد انتقال السيطرة في مجلس النواب إلى الديموقراطيين، ان "الأمر اليوم يتخطى الديموقراطيين والجمهوريين، الأمر يتعلق بترميم الضوابط والمحاسبة التي نص عليها الدستور الأميركي وعلى إدارة ترمب اتباع ما جاء فيها".

ووعدت بيلوسي ليل الثلاثاء بفرض "ضوابط ومحاسبة" إدارة الرئيس الأميركي، مؤكدة في الوقت نفسه أن حزبها لن يشن حربا على الجمهوريين بعدما استعاد السيطرة على مجلس النواب. وفي السياق ذاته، قالت وسائل إعلام أميركية أن نجمة موسيقى الروك اليسارية ألكسندريا أوكاسيو-كورتيز دخلت التاريخ بكونها أصغر امرأة تنتخب في الكونغرس الأميركي لتمثّل أحد مراكز الحزب الديموقراطي في نيويورك.

والشابة البالغة 29 عاما تعود أصولها إلى بورتوريكو وعملت كنادلة حتى انتزاعها ترشيح الحزب الديموقراطي في انتخابات تمهيدية حزبية في وقت سابق هذا العام.
وتمكنت أوكاسيو من هزيمة منافسها الجمهوري أنطوني باباس في الانتخابات النصفية في دائرتها الانتخابية، التي تقع في جزء من كوينز والبرونكس، بحسب وسائل إعلام أميركية.
وبفوزها تحل الديموقراطية الشابة كأصغر نائبة منتخبة مكان عضو الكونغرس الجمهورية أليس ستبفانيك التي انتخبت عام 2014 عن احدى دوائر نيويورك وهي في عمر الثلاثين.
وتحتل النساء 23 بالمائة من مقاعد مجلس الشيوخ الحالي و 3ر19 بالمائة من مقاعد مجلس النواب، وهما معدلان منخفضان نسبيا في دولة متقدمة تتمتع بقوانين وحريات تحمي المرأة.

أضف تعليق