امريكا تختبر صاروخا باليستيا عابرا للقارات

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

أجرت القوات الجوية الأمريكية اختبارًا لإطلاق الصاروخ الباليستي العابر للقارات Minuteman III.

وبحسب موقع النشرة الرسمية لوزارة الدفاع الأمريكية، لقد تم إطلاق الصاروخ بدون رأس حربي في 7 نوفمبر/ تشرين الثاني من قاعدة فاندنبرغ الجوية في كاليفورنيا ووصل إلى منطقة محددة سلفًا في المحيط الهادئ.

إطلاق صاروخ من نظام صاروخي ساحلي جديد باستيون، والذي دخل في خدمة الجيش في عام 2016، ضمن القوات الساحلية التابعة لأسطول المحيط الهادئ الروسي

وقال الجيش الأمريكي: "لا يرتبط الاختبار بأي أحداث في العالم، هو ضروري لتأكيد دقة وفعالية النظام".

ويذكر أن الاختبار السابق للصاروخ انتهى بالفشل: إن الصاروخ الذي أطلق في يوليو/ تموز من فاندنبرتس انحرف عن مساره ودمر ذاتيًا بأمر من القيادة.

Minuteman III هو صاروخ بالستي. ودخل الخدمة عام 1970 ومداه حوالي 13 ألف كيلومترا والوحدة القتالية النووية الحرارية قوتها 300 كيلوطن. وتمتلك القوات الجوية الأمريكية 450 صاروخًا من طراز مينوتمان III ، وتقع منصات إطلاقها في ثلاث مناطق مركزية في وايومنغ ومونتانا ونورث داكوتا. (سبوتنيك)

أضف تعليق