الحكومة لم تحسم تعليمات دعم الخبز

Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

ايله نيوز _

أكدت وزیرة التنمیة الإجتماعیة بسمة اسحاقات أن النقاشات حول آلیة ومعاییر صرف بدل دعم الخبز ماتزال مستمرة في مجلس الوزراء ولم یتخذ قرار نھائي حتى الآن.

وتأتي تصریحات اسحاقات في الوقت الذي أكدت فیھ مصادر حكومیة أن اختلافات في وجھات النظر حول آلیة ومعاییر صرف الدعم بین أعضاء مجلس الوزراء أخر تحدید موعد التسجیل له. 

وقالت اسحاقات إن ”ھناك آراء مختلفة حول مسودة التعلیمات الخاصة بالدعم النقدي والتي رفعتھا اللجنة الوزاریة الخاصة بشبكة الأمان الاجتماعي إلى مجلس الوزراء“.

وأضافت أن ”ھناك أكثر من سیناریو یتعلق بالمعاییر والآلیة یدرس من قبل مجلس الوزراء ولم یتخذ قرار حتى الآن“.
ومن ضمن السیناریوھات التي طرحت، بحسب اسحاقات، أن یكون صندوق المعونة الوطنیة ھو الجھة المنفذة لصرف الدعم ولیس دائرة ضریبة الدخل والمبیعات، ولكن لم یتم اتخاذ قرار نھائي فیه. 

بدوره قال مدیر عام صندوق المعونة الوطنیة بالوكالة الدكتور عمر المشاقبة: ”كان ھناك توجه حكومي بأن یكون صرف الدعم النقدي ھذا العام من خلال الصندوق ولكن لم یصدر قرار بذلك، مرجحا ان تبقى الیة صرف الدعم من قبل دائرة ضریبة الدخل والمبیعات“.

وأضاف المشاقبة أن ”العام الحالي على الأقل ستبقى آلیة صرف الدعم من خلال دائرة الضریبة ولكن من الممكن خلال الاعوام القادمة أن تتحول من خلال الصندوق“.

وسیتم تطبیق معاییر ملكیة المركبات، والعقارات، وبعض الأسس التي استخدمت في المرحلة الثانیة من دعم المحروقات، لتحدید مستحقي دعم الخبز للعام الحالي، بحسب المصادر.

یشار إلى أن الحكومة الحالیة خصصت نحو 175 ملیونا من أصل مخصصات شبكة الأمان الاجتماعي في مشروع موازنة العام 2019 لغایات دعم الخبز.

وكانت حكومة الدكتور ھاني الملقي رفعت الدعم عن مادة الخبز في كانون الثاني (ینایر) من العام الماضي وحددت أسعاره بواقع 32 قرشا للخبز العربي الكبیر و40 قرشا للخبز العربي الصغیر.

أضف تعليق