الرئيسية / من هنا وهناك / الحياة اللندنية تكتفي بطبعتها الالكترونية

الحياة اللندنية تكتفي بطبعتها الالكترونية

ايله نيوز _

قالت صحيفة الحياة اللندنية انها في مسعاها لاعادة الهيكلة في الصحيفة قررت الاكتفاء بمكتبها في دبي، مع بقاء طبعتها الالكترونية عبر صفحات 'الويب' وستبقى طباعتها الورقية في بعض المناطق. 

وقالت الصحيفة في بيان لها عبر موقعها الالكتروني بأن مجلس إدارة «دار الحياة» عقد يومي 27 و28 آذار (مارس) 2018، اجتماعاتٍ تداول فيها أوضاع الدار، والمستجدات التي يشهدها الإعلام المرئي والمسموع والمقروء، نتيجة تراجع الدخل من الإعلانات، والتحوّل في النشر الورقي الى الرقمي، ما انعكس على كل المؤسسات الإعلامية والصحافية.

واضافت بأنه حرصاً على استمرار مطبوعات الدار، جرى التأكيد مجدداً على إعادة الهيكلة، ليكون مكتب الدار في دبي لتوحيد كل الجهود في غرفة أخبار موحدة، من خلال دمج كل الإمكانات البشرية والمالية لتوفير المحتوى والمضمون لمنتوجات الدار الورقية والرقمية بجودة ونوعية ومصداقية ميّزتها لأعوام، ولا تزال.

وبهذا ستبقى الطبعة الدولية لصحيفة «الحياة» عبر الموقع الإلكتروني وخدمة «الويب» نافذتها على العالم من خلال قاعدة انتشار إلكترونية، لتصل الى قارئها ملتزمة نهجها الموضوعي وميثاقها الصحافي، محافظة على هويتها جريدة عربية ودولية، كما عوّدت القارئ على مدى ثلاثة عقود، وستبقى طباعتها ورقياً في بعض المناطق. أما حقوق موظفيها، فهي مضمونة وفق الإجراءات القانونية وأنظمة العمل السارية في كل بلد.