الرئيسية / من هنا وهناك / كاميرات تلفزيونية لرصد مقابلات مرشحي الوظائف القيادية والعليا

كاميرات تلفزيونية لرصد مقابلات مرشحي الوظائف القيادية والعليا

ايله نيوز _

بدات الحكومة  في اطلاق   نظاما جديداً للتعيين في الوظائف القيادية في القطاع لعام، حيث سترصد الكاميرات التلفزيونية  من سؤال وجواب  من اللجان المختلفة وخاصة العليا  لتكون كل المقابلات   مسجلة وتوثيق لهذه العملية بشكل كامل  لاي مراجعات مستقبلا والمطلوب من الحكومة أن تضع منهجية واضحة لأسس التعيين في وظائف الدولة العليا، وان تكون هنالك خطة عمل واضحة للجنة المختصة في هذا الشأن، لضبط مسطرة التعيين في المناصب العليا

 

  ياتي ذلك لايقاف الاحتجاجات حيث  لازالت التعيينات في الحكومات المتعاقبة في الدوار الرابع، تثير نقاشات كبيرة، واخرها تعيينات حكومة الرزاز، والتي  ادت الى اشتعال مواقع التواصل الاجتماعي ، وموجة من النقد والسخرية، و الاحتجاجات والتي تمت ومقارنتها بذكاء فطري مع الحديث عن الشفافية والعدالة ومعايير الكفاءة والمهنية.

 

 والاهم ان استقرار الذهنية الإدارية التي ترى بالمناصب العليا وسيلة لإرضاء المرجعيات فقط، وليس تقنية للتعبير عن الخدمة الوطنية والعامة امر مرفوض 

 

وبينما فشلت كل الخطوات في إقناع الشارع والنخب في دينامكية وشفافية في عملية ملء شواغر الوظائف العليا في الحكومات المتعاقبة، وفق أعلى معايير الدقة والموضوعية، أم وفق اعتبارات شخصية   من جانب اخر فان مسلسل التعينات في المواقع العليا  عابر للحكومات، حتى إن بعض الحكومات ابطلت تعيينات حكومة أخرى منها حكومة معروف البخيت التي الغت تعيينات حكومة الخصاونة وبعد ان الغى رئيس الوزراء  السابق عبدا لله النسور تعيينات فايز الطراونة، وهكذا دواليك كل حكومة تحاول إلغاء تعيينات الأخرى في غياب الإطار الموسئسي تجرى الأمور في الدوار الرابع مع السلطة التنفيذية