الرئيسية / من هنا وهناك / فتح قناة للحوار سراً بين إيران وأميركا

فتح قناة للحوار سراً بين إيران وأميركا

ذكرت وكالة «رويترز» للأنباء، نقلاً عن 3 مصادر مطلعة، أن وسطاء غربيين كانوا ينقلون سراً رسائل بين واشنطن وطهران منذ شهور، على أمل تشجيع الطرفين على التحاور، في وقت يتزايد فيه العداء بينهما بسبب مجموعة من القضايا.

وأوضحت المصادر لـ«رويترز» أن الوسطاء الغربيين يحاولون إقناع إيران والولايات المتحدة بالتعاون في تعزيز الأمن في أفغانستان، فيما يسعى الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، إلى إخراج واشنطن من أطول حرب تخوضها.

وقال مصدر مطلع على هذه المراسلات، لـ«رويترز»، طالباً عدم ذكر اسمه: «أفغانستان إحدى المناطق التي توجد فيها أرضية مشتركة».

ورفض البيت الأبيض التعليق، ولم ترد وزارة الخارجية الأميركية على طلبات للحصول على تعقيب، وتنفي إيران رسمياً وجود أي محادثات سرية مع الولايات المتحدة بشأن أي موضوع.

ويجمع الولايات المتحدة وإيران الاهتمام بضمان ألا يؤدي خروج قوات أجنبية، تقودها الولايات المتحدة وقوامها أكثر من 20 ألف جندي، إلى انزلاق أفغانستان إلى حرب أهلية، تعيد حكم «طالبان» المتشدد، أو تسمح بتمدد تنظيم «القاعدة» أو غيره من الجماعات المتطرفة هناك.