الرئيسية / من هنا وهناك / رسالة إلى الدكتور وائل عربيات

رسالة إلى الدكتور وائل عربيات

رئيس جامعة العلوم الأسلاميه الدكتور وائل عربيات المحترم …

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ- صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ-‏:‏ ‏
“‏ كُلُّ بَنِي آدَمَ خَطَّاءٌ وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ ‏”‏‏.‏

معالي الدكتور وائل عربيات هذه كلمات من القلوب للعقول ومن حناجر الرجال الى الرجال كما عهدناكم

رئيس جامعة العلوم الأسلاميه :
التسامح من أسمى الصفات التي أمرنا بها الله عزّ وجلّ ورسولنا الكريم، فالتسامح هو العفو عند المقدرة والتجاوز عن أخطاء الآخرين ووضع الأعذار لهم، والنظر إلى مزاياهم وحسناتهم بدلاً من التركيز على عيوبهم وأخطائهم،
فالحياة قصيرة تمضي دون توقف فلا داعي لنحمل الكُره والحقد بداخلنا ونورثه لشبابنا بتشددنا في القرارات او تطبيق النظام والذي يمكن ان نخفف من حدة التطبيق الى مبدء الترهيب واعطاء الفرصه للافضل لتكون العقوبة رادعة ودرسا لباقي الاجيال لا بل علينا أن نملأها حب وتسامح وأمل حتى نكون مطمئنين مرتاحو البال ساعين جميعا الى مصلحة عامه لا تدمير مستقبل اجيال اخطئو وخير الخطائين التوابين ،
فالتسامح واعطاء الفرصه مبدء يقرب الناس لنا ويمنحنا حبهم ويمنح مجتمعتنا ترابط ونهضه حقيقية مليئة في قلوب ومحبة وعطاء ،
وخير دليل على هذا الكلام اجمل حروف في محكم الكتاب :
قال تعالى
(خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ)
صدق الله العظيم .

معالي الدكتور وائل عربيات المحترم :
نعلم انك في موقف لاتحسد عليه قط وأن القرار المتخذ من خلالكم في فصل 17 طالب من ابناء مدينة السلط وغالبيتهم على ابواب التخرج في مشاجرة حصلت داخل حرم الجامعة اول ايام توليكم منصب رئاسة الجامعه ، ونعلم انك الامين والصادق الصدوق في ظل مسيرتك المعطرة في نسائم المسك ورحيق الورود لعدلك ولسعيك دوما الى تحقيق مصلحة عامه لا منفعة شخصيه ف عطائك كان لله واكرمك الله في مناصبك لأنك تستحقها بصدق عطائك ونواياك .

دكتور وائل عربيات نناشدك كما بدأت الكلمات في حناجر الرجال للرجال أن يتسع صدركم ونخفف هذه العقوبات التي لربما ستخلق نزعة في قلوب الكثيرين على المجتمعات فربما اذا طبق القرار سيولد لنا اثر سلبي قاتل في المجتمعات سيتحول الشباب من طلاب جامعة الى متسكعين ومتعاطين وشباب غير أخلاقي .

نخاطبك اليوم ك شباب اردني لا كأصحاب قرار او مناصب او نواب ، ك شباب أردني يسعى لوطنه لا لذاته يسعى في ان نكون عنصر فعال مطبقين رؤية قائد البلاد ومطلقين حملة ومبادرة وطنية تنطلق من جامعتكم الى كل الجامعات
تحت عنوان (#الشبابهمالمستقبل) ونوحد كل صفوف شبابنا الاردني تحت راية مليكنا ووطننا وتحت عنوان الاردن يجمعنا لا يفرقنا لنسهم في منارة تغير وطنيه لا مؤقته لحل مشكلة جامعيه .

دكتورنا .
تقبل طرحنا بموضوع الذين اتخذ عليهم القرار من الجهتين مستمعين لوجهة نظركم منتظرين خير قرار من خلالكم في تخفيف العقوبات لتكون رادعة لا منهية مسيرة شباب في اول اعمارهم .
متخذين العبرة منكم في السعي لمصلحة وطن وترهيب المتجاوزين للقانون ،.
ونعدكم نحن ك شباب اردني نصيغ نحن وانتم والهيئه التدريسيه الموقره في جامعتكم وثيقة ومبادرة وطنية نطلقها بكل اصوات الشباب لكل الجامعات الاردنيه خاصة او حكوميه في رسالة من كل شباب الجامعات من كل المحافظات ان الاردن وطننا ونكبر في محبتنا ليكون صوت رسالتنا
الى كل الاردن والى مليكنا وولي عهدنا ادامهم الله فخرا وعزا لنا ، ليتفاخر سيدنا كما عودنا دوما ان الشباب الاردني هم #المستقبل لهذا الوطن وان وحدتنا هي قوتنا وان الاردنين هم اهل العزم واهل الوطن .

تقبلوا منا فائق المحبة والاحترام ونرجو منكم ان تتقبلوا طلبنا اليكم في تحديد موعد لمقابلتكم من شباب هذا الوطن.

ودمتم فخرا وذخرا وعون لهذا الوطن في ظل قيادته .

مبادرة الشباب هم المستقبل