الرئيسية / فواصل / سحب الحراسات من امام بيوت الرؤساء .. قرار سخيف

سحب الحراسات من امام بيوت الرؤساء .. قرار سخيف

 

ايله نيوز _ بقلم احمد الطيب _

في الحقيقة لم أستطع معرفة السبب الرئيسي من وراء سحب الحراسات من امام بيوت رؤساء الحكومات السابقين  …!

 الم يكونوا أصحاب ولاية عامه ..!؟ 

 هل هناك أسباب خفيه او رسائل أراد صاحب هذا القرار ايصالها من أن المسؤول الأول في الحكومات ليس صاحب هو صاحب القرار .

 ان المبلغ الذي تم توفيره من سحب الحراسات من امام بيوت رؤساء الحكومات السابقين لا يساوي راتب تقاعد وزير واحد دخل حكومة الرزاز  وغادرها على عجل .

ان الرمزية في ان يكون حارس على بيت رئيس حكومة سابق أهم بكثير من الاستعراض الحكومي السخيف في سحب تلك الحراسات من باب التوفير .

 يبدو أن الحكومة باتت فارغه جعبتها من اي جديد حتى باتت تعتقد أن سحب الحراسات من امام بيوت رؤساء الحكومات هو انجاز لها .

 ان إرضاء الشارع لا يكون بهذه القرارات السخيفة التي قد تفسر أنكم اردتم ان توصولوا من خلالها رسائل مبطنه وغير سليمه إلى الحراكيين وهو ان صاحب القرار لم يكن هو صاحب الولاية العامة والشاطر يفهم …

 ان إرضاء الشارع يكون بقرارات مفصليه وجدية في اتخاذ القرارات الحاسمة التي تصب لمصلحة الوطن وليس باستعراض اعلامي حتلى اخراجه كان مقيت وليس له اي معنى يذكر

لا ادري متى سيقتنع عمر الرزاز ان ادارة وطن لا يمكن ان تحصل من خلال تويتر .