الرئيسية / ملفات ساخنة / معلمون يرفضون تفاهمات الحكومة مع النقابة

معلمون يرفضون تفاهمات الحكومة مع النقابة

 

اعلن معلمون في محافظة الكرك، اليوم الاثنين، رفضهم للتفاهمات الاخيرة التي تمت بين الحكومة ومجلس نقابة المعلمين. 

واعتبر المعلمون في بيان صدر عنهم ان ماتم التوافق عليه بين الطرفين لايستجيب حتى للحد لادنى من مطالب الميدان، ولا يرقى الى مستوى القرارات بل مجرد كلام انشائي غير ملزم للحكومة. 

واضاف البيان إن الدعوة الى الوقفة الاحتجاجية التي كانت مقررة في السابع من الشهر المقبل لا تزال قائمة.

وتاليا نص البيان:

لقد طالعنا مجلس النقابة بتفاهمات مع الحكومة للاستجابة لمطالب المعلمين التي قال انه تم التوافق عليها مع رؤساء فروع النقابة في محافظات المملكة ، ووصف البيان هذه المطالب بالمنقوصة ولايمكن القول بحسب البيان بانها مطالب الميدان كونها لاتلبي ادنى طموحات المعلمين ، فيما لم تات التفاهمات المشار اليها وفق البيان على ذكر علاوة الطبشورة والتي قال البيان انها تشكل مطلبا رئيسيا من مطالب المعلمين في مواجهة ما وصفه البيان باوضاعهم المعيشية المتهالكة. 

اما بخصوص مطالب الغاء تعديلات نظام الخدمة المدنية التي وصفها البيان بالمجحفة فقد جاء التفاهم بخصوصها مشوها حيث ذيل ذلك بعبارة 'في حال تم التوافق على نظام خاص بالمعلمين ' ، أي بمعنى ان هذا المطلب قد لايتحقق ، وفيما يتعلق بالتفاهم على معالجة ازدواجية التامين الصحي فاوضح البيان ان مجلس النقابة اكتفى بعرض هذا المطلب دون ان يلفت الى ضعف الخدمات الطبية التي تقدمها المستشفيات الحكومية ، مايدفع المعلمين في الكثير من الحالات الى المعالجة في لدى اطباء ومستشفيات القطاع الخاص ، وبالنسبة لمطلب الغاء تعديلات قانون الضمان الاجتماعي فانتقد البيان ماتم بين المجلس والحكومة في هذا المجال باعتبار تنفيذ هذا المطلب وفق التفاهمات المبرمة مرتبط بماتقوله مؤسسة الضمان الاجتماعي التي لايتوقع بحسب البيان ان تستجيب لهذا المطلب . 

وفيما يتعلق بامن وحماية المعلم فاوضح البيان ان المعلمين لايريدون معالجات انية بل قانونا قادرا على حماية امن وسلامة ، وبالنسبة لمطلب تعديل نظام البصمه فاشار البيان الى ان التفاهم المبرم بين مجلس النقابة والحكومة فقد اغفل الكثير من الجوانب الاجرائية بخصوص تطبيق هذا النظام على المعلمين