الرئيسية / ملفات ساخنة / العمل: حاورنا المتعطلين عن العمل في العقبة ولم نصل الى حل

العمل: حاورنا المتعطلين عن العمل في العقبة ولم نصل الى حل

ايله نيوز _

قالت وزارة العمل في بيان صادر عنها اليوم الإثنين انها حاورت الشباب المتعطلين عن العمل من محافظة العقبة والذين بدأوا قبل ايام بالمسير نحو العاصمة عمان لتلبية مطالبهم.

وقالت الوزارة انها لم تتوصل الى حل بسبب إصرارهم على عدم العمل في القطاع الخاص، وحصر مطالبهم في العمل لدى الشركات محددة في المحافظة. 

واضافت في بيانها أنها تابعت منذ البداية موضوع طالبي الوظائف القادمين من محافظة العقبة, وحسب مدير مديرية علاقات العمل عدنان الدهامشة فقد قام وزير العمل سمير سعيد مراد بتكليفه وعدد من المدراء المعنيين بالتواصل معهم, حيث قام الفريق بالتوجه يوم أمس الى محافظة معان/الحسينية , والطلب منهم الحوار في مبنى المتصرفيه, إلا انهم رفضو ذلك وأصرو ان يكون اللقاء على الطريق العام بالقرب من مبنى المتصرفية.

وأضاف الدهامشة انه تم مقابلتهم وعددهم 64 , بحضور متصرف لواء الحسينية ومدير مركز امن الحسينية والجهات الأمنية، وجرى نقل تحيات دولة رئيس الوزراء لهم واهتمامه بموضوعهم, والاستماع إلى مطالب هؤلاء الشبان والتي تمثلت برغبتهم في التعيين في شركات محددة وهي مؤسسة الموانئ ، شركة البوتاس الأردنية، شركة الفوسفات، مفوضية العقبة، الموانئ الصناعية، ميناء الغاز، مصفاة البترول، البحرية.

واوضح الدهامشه بان الأشخاص أفادو ان توقفهم عن الاستمرار في المسير الى العاصمة عمان , مرتبط بالتعيين فورا بتلك الشركات فقط.

وأكد الدهامشة انه جرى محاورتهم لمدة زمنية تزيد عن ثلاث ساعات بهدف إقناعهم بالعودة الى مدينة العقبة وتقديم ضمانات لهم بتشغليهم لدى شركات القطاع الخاص في العقبة , ورغم المحاولات المتكررة من جميع المعنيين من وزارة العمل ووزارة الداخلية والجهات الأمنية في إقناع هؤلاء الأشخاص بالعودة إلى منازلهم وتزويدنا بأسمائهم وأرقام هواتفهم ونقل مطالبهم إلى الجهات المعنية إلا أنهم رفضوا ذلك رفضاً قاطعاً.

واضاف الدهامشه انه تم جمع معلومات كاملة حول الاشخاص , ولم يتم التوصل الى حلول بسبب إصرارهم على عدم العمل في القطاع الخاص , وحصر مطالبهم في العمل لدى الشركات المذكوره أعلاه.

وكان رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز , قد وجه وزير الداخلية سمير مبيضين للايعاز الى محافظ محافظ العقبة صالح النصرات لمتابعة موضوع الشبان المتعطلين عن العمل .

حيث نظم نظم حوالي (90) شخصاً من المتعطلين عن العمل مسيرات و احتجاجات في مدينة العقبة للمطالبة بفرص عمل ، حيث تم مقابلتهم وحوارهم من قبل ممثلين عن الحكومة وسلطة العقبة و على اثرها انهي الاعتصام بالتنسيق مع (3) اشخاص منهم لتشكيل لجنة متابعة و حصر اسماء المتعطلين عن العمل و تم تأمين حوالي (30) شخصاً منهم بفرص عمل ، وتبين لاحقاً ان نحو (20) شخصاً اخرين من المعتصمين يعملون ولديهم ارقام في الضمان الاجتماعي 
وقامت سلطة العقبة بتأمين تدريب لهؤلاء الاشخاص براتب قيمته (300) دينار للشخص الذين لا يوجد لديهم مهن ، علما انه يتوفر في مديرية التدريب والتشغيل في سلطة العقبة ما يقارب (۱۲۰) فرصة عمل لكل من لا يمتلك مهنة ، و بعد رفض تلك العروض قرر المتعطلون عن العمل تنظيم مسيرة للعاصمة عمان للمطالبة بتعيينهم بوظائف في شركات حكومية وتسليمهم كُتب التعيين بأيديهم.