الرئيسية / ملفات ساخنة / النقابات المهنية: حملة الاعتقالات ردة حكومية لا يمكن السكوت عنها

النقابات المهنية: حملة الاعتقالات ردة حكومية لا يمكن السكوت عنها

لوحت نقابة المحامين بوقف الترافع أمام محكمة أمن الدولة في حال استمرار الحكومة بما وصفته النقابة بممارسة التجاوزات باعتقال النشطاء .

وانتقد نقيب المحامين الأردنيين مازن ارشيدات استمرار التجاوزات من قبل الحكام الإداريين في عملية توقيف واعتقال الناشطين.

وأكد رئيس مجلس النقباء أحمد الزعبي في مؤتمر صحفي عقدته النقابات ظهر اليوم الإثنين على رفض النقابات كافة الاتفاقيات مع الكيان الصهيوني ، كما جدد مطالبة النقابات بالترجمة العملية لاستعادة أراضي الغمر والباقورة .

وشدد الزعبي على ضرورة معاملة الحكومة للشعب معاملة الأبوة ، وعدم العبث بالنسيج الاجتماعي ، داعيا الى تضافر الجهود لإعداد برنامج سياسي ، لافتا الى أنه مضى عاما كاملا على عمر حكومة الرزاز دون أي إنجاز يذكر.

ووصف الزعبي الى أن ما جرى بحق النشطاء والمفكرين وكل القوى الوطنية من قبل الحكومة ردة لا يمكن السكوت عنها ، فكلنا حريصون على الوطن ، ولا يوجد بيننا أي مندس ، فالثوابت في الدفاع عن الوطن وفلسطين لا نساوم عليها ، ولا تخيفنا صفقة القرن ، بل سنقاومها وندوسها تحت أقدامنا.

وأعلن الزعبي رفض مؤتمر البحرين الذي هو الخطوة الأولى لصفقة القرن ، مطالبا الحكومة بمقاطعته .