الرئيسية / ملفات ساخنة / تفاصيل صادمة حول فيلم “جابر”

تفاصيل صادمة حول فيلم “جابر”

اكد المخرج برهان سعادة ان فيلم “جابر” المثير للجدل حاول تزوير التاريخ و اثبات احقية العبرانيين في ارض فلسطين و الاردن.

واضاف سعادة وهو احد الاشخاص الذين كشفوا حقيقة ذلك الفيلم المزعوم و كيفية تزويره للحقائق ، ان هنالك حقائق مزيفة ظهرت خلال نص الفيلم و يحتوي على مزاعم صهيونية كثيره يسعى الصهاينة جاهدين ومنذ زمن بعيد اثباتها في احقيتهم بالارض و محاولتهم لشراء الذمم.

وكشف بدوره ان الفيلم يدعم الصهاينة من خلال محاولتهم اثبات تحقيق نبوئتهم المزعومة و الموعودة في توراتهم المزيفة و بأن اليهود سيجتمعون في اخر الزمان في البتراء ويحتموا في كهوفها بعد المعركة المزعومة ( ارماجيدون ) منتظرين هناك قدوم الدجال المخلص , او كما سمته كتبهم : سيد الخداع Master of Intrigue او الراعي الذي لاقيمة له worthless shepherd او عدو المسيح Antichrist وسيعم السلام بعدها مما يتيح لليهود العودة الى فلسطين وبناء هيكلهم المزعوم.

وفيما يلي نص ما نشره المخرج برهان سعادة :

والغريب في الامر ان الاستاذ الذي نكن له كل احترام وتقدير , وخاصة بعد ان انجز فلم ( الشراكسه ) في الاردن مفتخرا بقوميته وهويته وبابناء جلدته , يعود علينا هذا العام بسيناريو فلم اقل مايقال عنه انه فلم ممنهج ومكرس لخدمة الاطماع الصهيونية بأرضنا وتاريخنا والاساطير التوراتية المفبركة , فهذا الفلم المزمع تصويره في الاردن وفي البتراء الاثرية ومحيطها , تدور قصته حول طفل يدعى ( جابر ) يعثر على حجر اثري مكتوب عليه باللغة العبرية كلمة ( صخرة ) فيقوم الطفل باخبار والده , حيث يقوم الاب والذي يقوم بدوره الزميل الفنان جمال مرعي , والذي اثمن له موقفه المشرف باعلان انسحابه من الفلم اثناء كتابتي لهذا المقال , فيقوم بعرض.

الحجر على باحث انجليزي مهتم بمثل هذه الاثار , وسرعان ما ينتشر خبر هذا الحجر بين العصابات والجماعات الدينية الصهيونية في روسيا وفلسطين والاجهزة الامنية في الاردن , لتدور احداث الفلم بين هذه الجماعات والصراع فيما بينها للحصول على الحجر , طبعا لن اسهب كثيرا في الحديث حول الفكرة وعدا عن انها مسروقة من احداث قصة ( كهف قمران ) في البحر الميث حيث وجد الراعيان الاردنييان ملفوفات التوراة القديمة النحاسية والتي تعود لقبيلة عبرانية صغيره كانت تقطن تلك المنطقة متوارية عن عيون الرومان وهم طائفة ( الاسينيين )حيث ذهب هؤلاء الرعاة لبيع هذه اللفائف الى تاجر نصراني ومن خلاله انتشر خبر هذه اللفائف وعم الارجاء . المهم في الامر , وبطبيعة العقل البشري القائم في اغلبه على نظرية المؤامرة , وانا شخصيا من هذه الفئة التي تشك في كل خبر الى ان يثبت العكس , وهنا تحديدا لن اتبنى هذه النظرية لما لهذا المخرج من كبير تقدير لدي واحترام .

اي كمن يدس السم في العسل من خلال فلم ( اكشن ) مطاردات بينما الفكرة الرئيسه هي الحجر … ولكن لنقل ان المخرج الاستاذ محي الدين قندور قد جانب الحقيقة والصواب باعتبار انه الكاتب ايضا لهذا الفلم , حيث يرسخ من حيث يعلم او لايعلم حقائق ومزاعم صهيونية كثيره يسعى الصهاينة جاهدين ومنذ زمن بعيد لاثباتها في اراضينا بالتدليس والتزوير وشراء الذمم , متمنيا عليه ان كان لايعلم ابعاد ما ذهب اليه ان يعيد كتابة الفلم ويبتعد ابتعادا كاملا عن الترويج لهذه الافكار الشيطانية التي يبثونها وان يصحح المسار , وهنا اهيب بالهيئة الملكية للافلام , هذا الصرح الذي نحب وبه نفتخر ان يقوموا بالاطلاع على النصوص المقدمة لانتجاها في الاردن من حيث المحتوى , لان ضررها على الوطن والامة اكثر مما سيعود من نفعها … ناهيك عن الحملة المسعورة والمحمومة من قبل شركات وافراد مدسوسين من قبل الصهاينة لامتلاك اكبر قدر ممكن من اراضي اقليم البتراء وما حوله , بيد ان المواطنين قد تنبهوا لهذا الفخ واحجموا عن بيع اراضيهم رغم كل الاغراءات …ولنعد الى الفلم والذي اثمن من على هذه الصفحة المتواضعة الموقف الوطني والرجولي المشرف لزميلي الفنان علي عليان باعلان انسحابه من الفلم لما وجد انه مكرس لخدمة الافكار والنصوص التلمودية القائمة على الكذب والتدليس , وطمس الحقائق بكل صلف وتحدي , كي يحققوا النبوئة الموعودة في توراتهم المزيفة بأن اليهود سيجتمعون في اخر الزمان في البتراء ويحتموا في كهوفها بعد المعركة المزعومة ( ارماجيدون ) منتظرين هناك قدوم الدجال المخلص , او كما سمته كتبهم : سيد الخداع Master of Intrigue او الراعي الذي لاقيمة له worthless shepherd او عدو المسيح Antichrist وسيعم السلام بعدها مما يتيح لليهود العودة الى فلسطين وبناء هيكلهم المزعوم بعد هدم قبة الصخرة والمسجد الاقصى . وهذه ليست المحاولة الاولى ولن تكون الاخيرة ايضا من قبل الصهاينة في الترويج لافكارهم المسمومة باحقيتهم في البتراء , وما حولها وان الاثنتي عشر عينا التي تفجرت من اجل بني اسرائيل هي هناك فكان هناك فلم : Petra Israel’s secret hiding place , اي الاماكن السرية المقدسة في البتراء ل Ken Klein….بقي ان اقول ان الفلم من انتاج شركة : SINDIKA PRODUCTIONS & FILM CONSULTING UK ل محي الدين قندور و Luba Balagova ومن تمثيل Anna Dashina و christian fate .واخرين .