الرئيسية / محليات / انحسار موجة الحر توقعات بهطول أمطار صيفية جنوب وشرق الأردن

انحسار موجة الحر توقعات بهطول أمطار صيفية جنوب وشرق الأردن

تنخفض درجات الحرارة قليلاً مع بقائها أعلى من معدلاتها الأعتيادية بحوالي (5-6) درجات مئوية، وتسود أجواء حارة وجافة في أغلب مناطق المملكة وحارة جداً في الأغوار والبحر الميت، مع ظهور غيوم على ارتفاعات عالية، الرياح شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحياناً.: الأجواء معتدلة الحرارة في المرتفعات الجبلية العالية وحارة نسبياً في باقي المناطق، الرياح شمالية غربية معتدلة السرعة يستمر تأثر المملكة بالموجة الحارة، ويكون الطقس حاراً في عموم مناطق المملكة في حين كان الطقس حاراً بشكل لافت في الاغوار و البحر الميت والعقبة إذ تقترب العظمى فيها من حاجز 45 درجة مئوية

وذكر موقع “طقس العرب” أن مناطقا في جنوب وشرق المملكة وخاصة الصحراوية ستتأثر بأحوال جوية غير مستقرة وتستمر حتى نهاية الأسبوع القادم وتتكاثر السحب الرعدية مع ساعات العصر والمساء وبشكل يومي طيلة الأسبوع القادم، وتتميز الامطار بانها محلية محدودة وليست غزيرة.

ولعل الميزة الأكبر هي احتمالات الغبار بخاصة على الطرق الصحراوية، والتي تشمل طريق المدورة – معان والطريق الصحراوية ورأس النقب وأجزاء من شمال وشرق محافظة العقبة (خارج نطاق المدينة نفسها)، كما تشمل السحب الرعدية البادية الشرقية في بعض الأيام.

ويعد السبب الأكبر هو اندفاع رياح رطبة مدارية من مناطق افريقية في الطبقات المتوسطة والعالية من الغلاف الجوي، وذلك بفعل سيطرة مرتفع جوي مداري مرفق مع كتلة هوائية حارة، وتؤدي هذه الظروف الجوية الى امتداد سطحي لمنخفض البحر الأحمر نحو جنوب وشرق الأردن، في أكثر من مناسبة الاسبوع القادم.

ويعني ذلك الامر، تشكل سحب رعدية، ولكن بسبب جفاف الطبقات السطحية من الغلاف الجوي، فان قسم كبير من الامطار الهاطلة تتبخر، وتعمل على خفض حرارة الهواء داخل السحابة الرعدية، فيبرد الهواء وترتفع كثافته ويصبح أثقل وزناً من الهواء المحيط به، فيندفع الهواء البارد بقوة ويرتطم بسطح الأرض، مسبباً تشكل الغبار وخفض الرؤية الافقية بشكل محدود ومحلي الطابع ضمن مناطق تأثير السحب الرعدية نصحت دائرة الأرصاد الجوية المواطنين والزائرين خلال موجات الحر بعدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة والاجهاد بالعمل وارتداء الملابس الخفيفة ذات الالوان الفاتحة وري المحاصيل والاشجار وقت تسجيل أقل درجات حرارة تقليلا لعمليات التبخر وشرب كميات كافية من الماء وعدم ترك الاطفال في المركبات خلال وقت الظهيرة والاستماع الى ارشادات الجهات المختصة والدفاع المدني

ومن الجدير بذكر ان ارشيف دائر الارصاد الجوية رصد تاريخيا موجات الحر التى مرت على المملكة وهي كالتالي

*أعلى درجة حرارة عظمى في المملكة سجلت في مزرعة الجامعة تاريخ 09/06/2002 بلغت 50 درجة مئوية أعلى من معدلها بمقدار 12 درجة مئوية.

• أطول موجة حر استمرت 8 أيام من تاريخ 25/07/2000 لغاية 01/08/2000 حيث بلغت أعلى درجة حرارة عظمى مسجلة 47 درجة مئوية في محطة مزرعة الجامعة تاريخ 30/07/2000 أعلى من معدلها بمقدار 7.3 درجة مئوية.

• أعلى درجة حرارة عظمى سجلت في مدينة عمان كانت في تاريخ 30/07/2000 و20/08/2010 بلغت 43.5 درجة مئوية بزيادة عن معدلها بمقدار 11 درجة مئوية .

• أطول موجة حر في مدينة عمان كانت في عام 1978 واستمرت 6 أيام من تاريخ 12/07/1978 لغاية 17/07/1978 حيث سجلت العظمى 42.4 درجة مئوية بتاريخ 13/07/1978 زادت عن معدلها لنفس اليوم بمقدار 10.5 درجة مئوية .

• أعلى معدل درجة حرارة سنوي لمدينة عمان 20.3 درجة مئوية عام 2010 بزيادة مقدارها 2.8 درجة مئوية عن المعدل العام السنوي.

• أقل معدل درجة حرارة سنوي لمدينة عمان 16.0 درجة مئوية عام 1967 بنقصان مقداره 1.5 درجة مئوية عن المعدل العام السنوي .