التعليم العالي: إجراءات لتوسيع مظلة المستفيدين من المنح والقروض

**1

 نفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تخفيض أعداد الطلبة الحاصلين على منح وقروض لهذا العام.
وقالت الوزارة في بيان صحفي اليوم السبت: إن 35257 منحة وقرضا وزعت وفقا للتعليمات بما يتناسب مع المخصصات المالية المتوفرة في موازنة صندوق دعم الطالب.
وعزت الوزارة انخفاض المخصصات بنحو 6 ملايين دينار إلى قرار مجلس الوزراء بإيقاف اقتطاع أقساط القروض من الطلبة وكفلائهم حتى يتوظف الطالب ويحصل على رقم ضمان اجتماعي.
وأشارت إلى أنها ستدرس جميع الخيارات المتاحة أمامها لزيادة أعداد الطلبة المستفيدين من البعثات والمنح والقروض الداخلية التي تقدمها الوزارة للعام الجامعي 2019 / 2020.
ومن أبرز تلك الخيارات -بحسب الوزارة- تحويل الفائض في أعداد المنح التي خصصها مجلس الوزراء للطلبة خريجي مدارس إقليمي الشمال والوسط الدارسين في جامعات الجنوب إلى قروض يتم توزيعها على الطلبة حسب نقاطهم.
كما سيتم دراسة توجيه جزء من الدعم الإضافي للجامعات الذي أقرته الحكومة في موازنة عام 2020 لصالح دعم ميزانية صندوق دعم الطالب، بالإضافةً إلى الجزء المقرر الذي يتم اقتطاعه سنوياً من الدعم الحكومي الموجه للجامعات والبالغ 21 مليون دينار.
وستقوم الوزارة بالإعلان عن هذه الإجراءات بصورتها النهائية بعد الانتهاء من دراسة جميع الاعتراضات التي تقدم بها الطلبة، مشيرة إلى أن آخر موعد لتقديم طلبات الاعتراضات الإلكترونية على النتائج الأولية هو يوم الثلاثاء المقبل.
وأكدت الوزارة ثقتها العالية بالإجراءات الدقيقة والشفافة التي نفذت من خلالها عملية ترشيح الطلبة المستفيدين من البعثات والمنح والقروض الداخلية للعام الحالي حيث تم احتساب نقاط الطلبة وترشيحهم للاستفادة وفقاً للتشريعات النافذة في الوزارة.
وأثنت الوزارة على دور هيئة النزاهة ومكافحة الفساد، وبناءً على طلب رسمي من الوزارة، بمراجعة جميع الإجراءات التي نفذتها الوزارة فيما يتعلق بالبعثات والمنح والقروض الداخلية، ما يعد مؤشراً مهماً على تطبيقها لأعلى معايير الشفافية للتشريعات والحفاظ على حقوق أبنائها الطلبة.
ولفت البيان إلى أن الوزارة عرضت عند إعلان النتائج الأولية جميع البيانات والمعلومات المتعلقة بالطلبة ونقاطهم، ويستطيع كل طالب أن يستعرض أسماء ونقاط الطلبة الذين حصلوا على المنح والقروض في اللواء الذي ينافس فيه.
(بترا)